مقالات

رقصة السماح.. باليه شرقي بعكس عقارب الزمن

زيتون – ربيع سلام  “يا إمام الرسل يا سندي أنت باب الله ومعتمدي” من منا لم يسمع هذه الأنشودة الدينية، ومن منا لم يرى هؤلاء الدراويش بثيابهم البيضاء الفضفاضة وعمامتهم البنية الطويلة، يدورون حول أنفسهم متضرعين لله وداعين له، هذه المشاهد والكلمات تذكر بالباليه الشرقي المعروف بالمولوية أو رقصة السماح. في دمشق وفي ليلة النصف من شعبان، انتشر مشهد غير مألوف ...

أكمل القراءة »

ثلاث كاسات سكر وشهيدين

زيتون – تيسير محمد – ماما الحلويات اللي بتعمليها طيبة كتير وأنا بحبا كتير، بدك تعلميني كيف أعملها مشان بس بدي أعمل وآكل وما عذبك. – ألف صحة يا روحي، انتي لساتك صغيرة كل ما بدك احكيلي وأنا بعملك أحلى حلويات. لا أحد يستطيع مجاراة الأطفال وبراءتهم، ولا تخيّل أو إدراك ما قد يخطر ببالهم. أثناء احتفال عائلة “جوري” المكونة ...

أكمل القراءة »

كتب المكتبة الدمشقية.. رحلة تهجير أم نزوح إلى الشمال

زيتون – تيسير محمد بلا ضجة إعلامية، وفي وقت حرج كانت فيه المفاوضات تجري حول تحديد مصير الثوار في جنوب دمشق، بدأ العمل بمشروع المكتبة الدمشقية في بلدة يلدا في شباط عام 2017، بخطوات مدروسة تطورت تدريجيا لتحقيق نجاح موضوعي في ظل الحصار مدفوعا بضغط الحاجة للمعرفة والثقافة. لم يدم عمر المكتبة الدمشقية أكثر من خمسة أشهر لتشهد بلدة يلدا ...

أكمل القراءة »

التطبيقات الآمنة للتواصل مع الأهل في مناطق النظام

زيتون – ربيع سلام إذا كنت خارج سوريا، أو خارج مناطق سيطرة نظام الأسد، فلا تنسَ عندما تتحدث مع الأهل المقيمين في مناطق النظام أنهم ما يزالون تحت قبضته الأمنية، وأن كل حرف في غير موضعه قد يؤدي للزجّ بهم في سجونه. أكثر من 20 شاباً في بلدتي سقبا والمليحة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بالإضافة إلى سيدة، تم اعتقالهم ...

أكمل القراءة »

اللغة وتطلعات الحياة الجديدة

زيتون – ياسمين محمد اللغة ليست مجرد كلمات ورموز وأصوات، بل هي أكثر من وسيلة تواصل، هي التجسيد الوحيد للأفكار، وبدونها ينعدم المعنى من وجود البشرية، كما أنها النسغ الممتد من بدايات ما خط الإنسان على جدران الكهوف إلى يومنا هذا، ورغم أنها مجموعة من الأشكال الصورية التي تقابلها أصوات تم الاتفاق على دلالاتها جمعياً، إلا أنها تمتلك القدرة على ...

أكمل القراءة »

جامع خالد بن الوليد بحمص.. ترميم بعيدا عن شروط ومبادئ الترميم

زيتون – وعد البلخي “يا خالد، إن حمص هديتي إليك أقدِّمها من بطلٍ إلى بطلٍ”، في القرن الثامن للهجرة كانت سلامة حمص من الأذى والتدمير على غرار عشرات بل مئات المدن على يد “تيمورلنك” هديةً لجثمان الصحابي والقائد العسكري “خالد بن الوليد”، وكانت المدينة الوحيدة التي سلمت من تدمير القائد التتري المعروف بأنه من أعتى طغاة العالم. على الجانب الآخر: ...

أكمل القراءة »

الرمان فاكهة الجنة.. لماذا ينصح بتناوله؟

زيتون – ياسمين محمد بحباته المتراصفة بطريقة هندسية كخلايا النحل، وبطعمه المدهش الذي يفاجئ حليمات الذوق في الفم بعد أن ينفجر السائل المنعش، وبلونه الأرجواني المتدرج من الأبيض حتى القاني المثير والمحرض على تناوله، يتصدر الرمان رأس الفاكهة الخريفية لدى معظم الأمم والشعوب. وترتبط شجرة الرمان بذكريات الطفولة حين كانت تلون بيوتنا الطينية وحاراتنا المكشوفة باخضرار مؤقت كنا ننتظره في كل ...

أكمل القراءة »

الحرّاقون

خلال الاحتلال النازي لفرنسا في الحرب العالمية الثانية، أصدر هتلر إلى جنراله في باريس أمراً بإحراق المدينة. تأمّل الجنرال تلك الشوارع والجادات، وقرر أن يعصي أمر القائد، ولو أدى ذلك إلى أن يُحكَمَ بالإعدام. كلّما شاهدت باريس تحترق، أتذكّر أنّ المحتل النازي كان ذات مرة أكثر رأفة بجمال وتاريخ هذه العاصمة، من المتمردين الّذين لا قضية لهم. قبل نصف قرنٍ ...

أكمل القراءة »

أقنعة الموت.. اللثام الذي أدفأنا في وقت ما.. أحرقنا اليوم

زيتون – تيسير محمد بعد رحلة التهجير من ريف دمشق إلى الشمال السوري قصدت صديقي “مهند” المتواجد في ريف إدلب فهو من أهالي المنطقة، وتربطني به علاقة أخوة من زمن سبق الثورة، وقد ساعدني بتوفير منزل أقمت فيه كان بالقرب لأحد أقربائه، وقد حرص على مرافقتي كلما أردت الذهاب إلى مكان ما في المنطقة بسيارته. بعد عدة زيارات لنا لمدينة ...

أكمل القراءة »

حين أصبحت مستبدا وقصصت شعر الصغير

خاص زيتون  تذكرت الكواكبي وأنا أمد إصبع سبابتي أمام الصغير محذرا له من التمنع عن حلاقة شعره: “سأقص شعرك الأن طوعا أو قسرا” ليستسلم لقدره والدموع تملأ عينيه مجيباً بانكسار وذل “OK”. كنت أفكر وأنا أشوه وجه البريء بما تخلفه مكنة الحلاقة من فجوات بشعره الناعم، بأثر كلماتي في نفسه، وأي طفل سيكبر إن حطمه الخوف والتعسف الذي أمارسه عليه؟ ...

أكمل القراءة »