مقالات

الموت ليس مخيفا.. إنه مقزز وشاق.. رواية عن رحلة السوريين في اكتشاف ذاتهم

زيتون – وضحة عثمان باصطفاف كامل مع الثورة السورية يكتب خالد خليفة روايته عن مشقة الموت، مستعرضا فيها تفاصيل حياة السوريين في السنين الماضية، في كلا الجهتين، بلغة تحمل حزن الناس الصامتين والثوار والعشاق والأخوة الأعداء والمغلوبين والموتى. وأكثر ما يلفت القارئ في الرواية هو ذلك الغوص العميق في فكرة الموت، ومناقشته ومحاورته حتى الوصول معه إلى تفاهم ورضى به، ...

أكمل القراءة »

أجري اليومي 1500 ليرة سورية… فمن أين لي أن أتزوج؟

زيتون – محمد المحمود “لا أحلم بالكثير، أنا ككل خلق الله، أحب أن يكون لدي أسرة وبيت، وشريك أمضي معه حياتي، يقاسمني الحلوة والمرة، ونكد في الحياة معاً، وننجب أطفالاً يحملون ذريتنا”، هذا ما عبر به “مازن زقيق” أحد أبناء مدينة إدلب ذو 30 عاماً، والذي يعمل بأجر يومي 1500 ليرة سورية، وهو ما يغطي بالكاد حاجاته اليومية مردفاً: “فمن ...

أكمل القراءة »

هل يغير آب صدف الغوطتين يوما ما

زيتون – ياسمين محمد  بوجهه السمح الطلق، والنضر، وضحكة عينيه، وبجسمه الفتي، وروحه الحرة، رفض “محمد حسني” ابن مدينة درعا أن يوضع في مواجهة أبناء بلده المتظاهرين، وهو المجند في جيش النظام يؤدي خدمته الإلزامية. وبفطرته السليمة التي قربته من جميع أطفال أقربائه، رفض محمد ابن العشرين عاماً أن يقتل، أبى هو وأهله أن يوضع في موضع يُقتل فيه أو ...

أكمل القراءة »

سوف تنتهي الحرب وتعود تلك السمراء إلى بلادها

زيتون – وضحة عثمان في زاويةٍ مهملة من إحدى حارات مدينة الريحانية التركية، حولت «زينب» الساحة الأمامية لبيتها الصغير إلى استراحة، تبيع الفطائر وسندويش الفلافل، لتعتاش وأولادها، بعدما فقدت زوجها، وتأخرت عودته، كما تقول، وهو واحد من مئات الآلاف من السوريين الذين غيبتهم معتقلات الأسد دون أي ذنب. «زينب» التي تُكنى بـ «أم مصطفى» هربت مع أطفالها الثلاثة من درعا ...

أكمل القراءة »

“سأعود ولو نمت على الرصيف”

زيتون – ياسمين جاني سوريا المنهكة أرضاً وشعباً، بشراً وحجراً، نساءً ورجالاً، كباراً وصغاراً، سبع سنوات عجاف طحنتها، أدمتها، مزقتها، وشردتها، حطمت أحلامها، كسرت ظهرها، وولدت آلاف القصص عن الاعتقال و التشرد والنزوح والتهجير ومازالت. فكل ركام بيت يحكي ألف حكاية عن أهله كيف قضوا تحت أنقاضه، أو رحلوا عنه وتركوه وحيداً، وكل شبر من مدينة وقرية تغص بقصص الفقد ...

أكمل القراءة »

اختطاف جميل السيد.. أول حالة اختطاف في بنش منذ بدء الثورة بتوقيع هيئة تحرير الشام

خاص زيتون توقفت الهيئة الإسلامية للقضاء في مدينة بنش عن العمل في 24 تموز الماضي، بعد الاتفاق الذي حصل بين وجهاء المدينة وقادة الفصائل المتواجدة فيها من جهة، وهيئة تحربر الشام من جهة أخرى، وذلك بعد الخلاف الأخير الذي حصل بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام، ما أدى لتوقف الكتيبة الأمنية في بنش التابعة للهيئة الإسلامية عن العمل. وخلف توقف ...

أكمل القراءة »

“لا تخبر أمي عن الذهب”

زيتون – أسعد الأسعد في محله الصغير الذي يملكه لبيع بعض المواد الغذائية في إحدى أحياء بلدة “آفس” في ريف إدلب الشرقي، يجلس “محمد العلي” ذو العشرين عاماً، على فراشه المعتاد، منذ ثلاث سنوات، عاجز عن تحريك أي جزء من جسده.  محمد واحد من ثلاثة أخوة كلهم من الأشخاص ذوي الإعاقة منذ ولادتهم، ولأنه أكبرهم فقد قرر العمل والاستفادة من ...

أكمل القراءة »

مجانية مدفوعة

زيتون – محمد أبو الجود كانت فرحة لا توصف لحصوله على دور عمل جراحي لاستئصال المرارة بالتنظير في مشفى معرة النعمان المركزي، شعر بالشفاء قبل إجراء العمل، فما يتناقله الإعلام عن دور المشافي والمراكز الطبية، والمشافي كان غاية في المثالية. وسيم المحمد ( 40 عاما)، من مدينة كفرنبل، اضطر للخضوع لعملية استئصال زائدة على نفقته الخاصة في تشرين الأول من ...

أكمل القراءة »

طريق المليون.. أمل الهاربين من بطش النظام في حماة

زيتون – مخلص الأحمد  بعد أربع سنوات اعتقال لم يجد “محمد الجاسم” مكاناً له في مناطق النظام، فقد ذاق مرارة الاعتقال التعسفي والتعذيب في أقبيته، ما دفعه للتفكير في الهروب إلى المناطق المحررة عبر طريق يعج بمئات الأشخاص ويدفع من أجل عبوره عشرات الملايين يومياً، في هجرة جديدة من نوعها، تحت دافع الهرب من بطش أجهزة الأمن والمخابرات. عبر طريق ...

أكمل القراءة »

فوضى المراقبة ضيعت مستقبله

  زيتون – أسعد الأسعد علمونا في المدارس أن من جد وجد ومن سار على الدرب وصل، ولكن المدارس ذاتها التي علمتنا هذه العبارة كانت أول من أسقطها وأسقط مبادئها في صفوف الطلاب، بهذه الكلمات عبّر “أسعد العموري” الطالب في الصف الثالث الثانوي من مدينة بنش، عن حاله وحال معظم طلاب المناطق المحررة، الذين درسوا واجتهدوا وسهروا الليالي، وخلال أيام ...

أكمل القراءة »