في يوم الطفل العالمي.. نشاطات ترفيهية لأطفال مدارس ريف إدلب

أُقيمت صباح اليوم الاثنين، عدة نشاطات وفعاليات ترفيهية للأطفال في عدد من مدارس ريف إدلب.
وتأتي هذه النشاطات والفعاليات التي نظّمتها منظمة “الأمين للمساندة الإنسانية”، بالتزامن مع احتفال أطفال العالم ومنظماته باليوم العالمي لحقوق الطفل، وسط تغاضي الجميع عن غياب كافة حقوق الطفل السوري حتى أبسطها.
وتسّلح متطوعي منظمة “الأمين” أثناء مشاركتهم لأطفال ريف إدلب في فعالياتهم، بالمحبة والأمل، وعملوا على زرع السعادة في نفوس الأطفال.
وحاول المتطوعون قدر استطاعتهم، وبكافة الوسائل الممكنة، رسم البسمة على شفاه الأطفال، وزرع الفرح في قلوبهم، وطرد الخوف الذي يتملّكهم في ظل الظروف الحالية، حتى ولو كان ذلك مؤقتاً.
وتخلّل النشاطات الترفيهية عرضاً للمهرّجين، واختُتمت النشاطات والفعاليات بتوزيع الهدايا على أطفال المدارس.
وتجدر الإشارة إلى أن أطفال سوريا عموماً، وأطفال إدلب وحلب بشكلٍ خاص، يعيشون في الفترة الحالية، وبالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الطفل، تحت وطأة غارات الطيران الروسي وطيران الأسد، ووسط تساقط قذائف وصواريخ قواته، لاسيما على مدارسهم، مما يعرّضهم في كل ثانية لفقدان حقهم في الحياة أو على الأقل لحقهم في التعليم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*