“ألوانا بتحكي أمل” معرض رسوم للأطفال في ريف جسر الشغور

افتتح مركز سنابل الوطن اليوم معرضا لرسوم الأطفال بعنوان “ألوانا بتحكي أمل” شارك فيه 17 طفلا في ريف جسر الشغور بريف إدلب الغربي.
ختام جاني إحدى المشرفات على المعرض قالت لزيتون: “الهدف من المعرض هو التخفيف من حدة الظلم الواقع على الأطفال خلال السنوات الماضية، وإحاطته بجو من الإبداع وإفساح المجال له للتعبير عن مشاعره ومعاناته من خلال الرسم”.
وأضافت المشرفة: “يضم المعرض حوالي 70 لوحة قام برسمها حوالي 17 طفلا من مركز بلدة حمامة وخربة العامود منوعة ما بين الألوان الزيتية والفحم وعلى شرائح خشب وأعمال يدوية، تم اختيار مواضيعها ورسمها من قبل الأطفال وتحت إشرافنا بتفاصيل صغيرة كمزج الألوان مثلا، وذلك بعد دورات وتدريب لمدة ثلاثة أشهر أقمناها في مركز سنابل وطن”.
ورغم تزامن المعرض مع يوم الطفل العالمي إلا أن مدير مركز سنابل وطن “أنس سقاطي” نفى أن يكون المعرض قد أقيم بمناسبة عيد الطفل وقال لزيتون: “كما قال الأطفال، لوحاتنا طغى عليها اللون الأحمر وذلك بسبب غرق سوريا بالدم كما تم تغطية الجدران بقماش احمر وتعليق اللوحات عليها، إشارة لما تتعرض له الطفولة والبراءة في سوريا من انتهاك مستمر، والمعرض رسالة من أطفال سوريا الى العالم لوقف القتل وحماية أطفال سوريا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*