مذكرة حول إنشاء مناطق وقف التصعيد في الجمهورية العربية السورية

إن جمهورية إيران الإسلامية، والاتحاد الروسي وجمهورية تركيا، بصفتهم الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في الجمهورية العربية السورية (والمشار إليهم لاحقا بالضامنين)، مسترشدين ببنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 (2015)، ومؤكدين التزامهم القوي بسيادة واستقلال ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وسلامتها.
ومعبرين عن تصميمهم من أجل تخفيف مستوى التوتر العسكري ومن أجل توفير الأمن للمدنيين في الجمهورية العربية السورية، فقد اتفقوا على مايلي:
11 – انشاء مناطق وقف التصعيد التالية من أجل وضع نهاية فورية للعنف، وتحسين الوضع الانساني وخلق ظروف مواتية لتحقيق تقدم في التوصل إلى حل سياسي للنزاع في الجمهورية العربية السورية:
• منطقة إدلب وبعض الأجزاء من المناطق الريفية المجاورة (اللاذقية وحماة و حلب)
• أجزاء معينة في شمال ريف حمص
• في الغوطة الشرقية
• أجزاء معينة في جنوب سوريا (مناطق درعا والقنيطرة)
يعتبر إنشاء مناطق وقف التصعيد و المناطق الآمنة إجراء مؤقتا، تبلغ مدته مبدئيا 6 أشهر يتم تمديده تلقائيا بناء على موافقة الضامنين بالاجماع .
2 – يتم ضمن خطوط مناطق وقف التصعيد:
• وقف استخدام أية أنواع من الأسلحة بما فيها سلاح الطيران بين الأطراف المتنازعة (حكومة الجمهورية العربية السورية، ومجموعات المعارضة المسلحة التي انضمت وسوف تنضم إلى اتفاق وقف اطلاق النار)
• وقف الأعمال العدائية بين الأطراف المتنازعة (حكومة الجمهورية العربية السورية، ومجموعات المعارضة المسلحة التي انضمت وسوف تنضم إلى اتفاق وقف اطلاق النار)
• تأمين دخول آمن وسريع وبدون أية إعاقات للمساعدات الانسانية
• توفير ظروف مواتية لايصال المساعدات الطبية إلى السكان المحليين ولتلبية الاحتياجات الأساسية للمدنيين
• توفير ظروف مناسبة لعودة آمنة وطوعية للاجئين والأشخاص النازحين محليا

3 – انشاء مناطق آمنة ضمن خطوط مناطق وقف التصعيد لمنع نشوب أية حوادث و مواجهات عسكرية بين الأطراف المتنازعة
4 – تشمل المناطق الآمنة ما يلي:
– نقاط تفتيش لضمان التنقل بدون عوائق للمدنيين غير المسلحين وايصال المساعدات الانسانية وتسهيل الأنشطة الاقتصادية
– نقاط مراقبة لضمان الالتزام ببنود اتفاق وقف اطلاق النار
يتم تحديد مهام وعمليات نقاط التفتيش ونقاط المراقبة وإدارة المناطق الآمنة من قبل قوات الضامنين وفق الاتفاق بينها بالاجماع. ويمكن مشاركة طرف ثالث عند الضرورة بموافقة الضامنين .
5 – يقوم الضامنون:
• باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لضمان التزام الأطراف المتصارعة باتفاق وقف اطلاق النار
• باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمتابعة القتال ضد داعش، وجبهة النصرة، وكافة الأفراد والمجموعات والكيانات الأخرى المرتبطة بالقاعدة أو داعش، كما حددها مجلس الأمن الدولي ضمن وخارج مناطق وقف التصعيد.
• بمتابعة الجهود للعمل على ضم مجموعات المعارضة المسلحة التي لم تنضم بعد إلى اتفاق وقف اطلاق النار

6 – يقوم الضامنون وخلال اسبوعين من توقيع المذكرة بتشكيل مجموعة عمل مشتركة لوقف التصعيد (يشار إليها أدناه بمجموعة العمل المشتركة) يتم تشكيلها من ممثلين مفوضين لترسيم حدود مناطق وقف التصعيد والمناطق الآمنة وتسوية المشاكل العملية والفنية المتعلقة بتنفيذ المذكرة.
تتخذ الدول الضامنة الخطوات اللازمة بحيث يتم في 4 يونيو 2017 انجاز اعداد خرائط مناطق وقف التصعيد والمناطق الآمنة ولفصل مجموعات المعارضة المسلحة عن المجموعات الارهابية المذكورة في الفقرة رقم 5 من المذكرة .
تقوم مجموعة العمل المشتركة في التاريخ المذكور أعلاه بإعداد خرائط مناطق وقف التصعيد والمناطق الآمنة بموافقة الدول الضامنة بالإضافة إلى مسودة اللائحة التنظيمية لمجموعة العمل المشتركة.
تقدم مجموعة العمل المشتركة تقريرها عن أنشطتها إلى الاجتماعات الدولية عالية المستوى التي تعقد في استانا.
تصبح المذكرة الحالية سارية المفعول اعتبارا من اليوم التالي لتاريخ التوقيع عليها .
حررت في استانا بتاريخ 4 مايو 2017 من ثلاث نسخ باللغة الانكليزية، وهذه النسخ ذات صلاحية متساوية.

التواقيع
جمهورية ايران الاسلامية الاتحاد الروسي جمهورية تركيا
المصدر: وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*