القوة التنفيذية في إدلب تفرض عقوبات على سائقي الدراجات المتهورين

أصدرت القوة التنفيذية التابعة لجيش الفتح في مدينة إدلب، الاربعاء الماضي 10 أيار، قراراً يقضي بفرض عقوبات وغرامات على أصحاب الدراجات النارية الذين يقودون بسرعة زائدة في شوراع المدينة.
ووضح البيان الذي نشرته القوة التنفيذية على مواقع التواصل الاجتماعي الأسباب التي دعت إلى القرار بالحرص على المصلحة العامة، وكثرة شكاوى الأهالي في مدينة إدلب على أصحاب الدراجات النارية، الذين يقومون بإزعاج الناس بقيادة الدراجات بسرعة زائدة بين الأزقة وفي الأسواق، كما يقومون بالتشفيط والتشبيب معرضين حياة الأطفال والمواطنيين للخطر بحسب البيان.
وحدد البيان عقوبة المخالفين بالحجز على الدراجة النارية لمدة اسبوع مع غرامة مالية وقدرها 5000 ليرة سورية، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية تحجز الدراجة لمدة خمسة عشر يوماً مع غرامة مالية وقدرها 10000 ليرة سورية، وفي حال التكرار للمرة الثالثة تصادر الدراجة النارية ويحال صاحبها إلى القضاء.
وكانت المحكمة الشرعية بجبل الزاوية التابعة للهيئة الأسلامية للقضاء أصدرت يوم السبت الماضي 13 أيار، قراراً يمنع أطلاق النار في أي مناسبة كانت.
وأشار بيان المحكمة الذي نشرته على صفحتها في مواقع التواصل الأجتماعي “أن كل شخص يخالف هذا القرار سيعرض نفسه للمساءلة الشرعية، وسيتم مصادرة السلاح منه وتوقيفه ويشمل هذا القرار جميع قرى وبلدات جبل الزاوية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*