سراقب تتهيأ لانتخابات محلية أصيلة وبمشاركة نسائية

أنهت اللجنة التنظيمية للانتخابات العامة في مدينة سراقب، اليوم السبت، فرز أسماء المرشحين لرئاسة المجلس المحلي والمكتب التنفيذي، معلنة عن أربعة مرشحين سيتنافسون على رئاسة المجلس، و17 آخرين لرئاسة المكتب التنفيذي.
وفي تصريح لزيتون أفاد “محمد عيَان” رئيس لجنة الانتخابات، أن اللجنة خصصت يوما الأحد والأثنين، لتلقي طلبات الاعتراض من قبل المرشحين الذين تم رفضهم، إضافة لتلقي طلبات المواطنين للطعن بالمرشحين المعتمدين من قبل اللجنة، شرط أن يكون الطلب مرفقا بالوثائق والأدلة المكتوبة.
وأضاف “العيان”: “بعد انتهاء مدة الطعون، ستتم الدعوة لاجتماع مع اللجنة التنظيمية للانتخابات، لتسمية وكلاء عن المرشحين حسب مراكز الاقتراع، كما يحق لكل مرشح أن ينتقي 6 أشخاص ومنهم مرشح جوال، يمثل كلا منهم”.
ولفت “العيان” إلى أنه لم يتم تحديد المراكز حتى الآن، وسيتم توزيعها بحسب الموقع الجغرافي للمدينة، ومن ضمنها 3 مراكز نسائية، علما أن المركز الواحد يضم 500 ناخب، وفي حال وجود إقبال أكثر سيرتفع العدد إلى 1000ناخب.
وستبدأ الانتخابات بتاريخ 18 تموز الحالي، وتستمر لمدة يوم أو يومين، بحسب نسبة الإقبال، وذلك بإشراف منظمات المجتمع المدني، على أن تقوم تلك المنظمات بترشيح ممثليها قبل يومين من بدء الانتخابات مع التقدم بطلب أصولي للمشاركة.
يذكر أن الدورة الانتخابية لرئاسة المجلس المحلي، والمكتب التنفيذي، تمتد لفترة عام واحد ضمن النظام الداخلي المحدد، وقد بلغ عدد البطاقات الانتخابية حتى الآن 1200 بطاقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*