لأول مرة.. سراقب تنتخب مجلس محلي بالاقتراع المباشر

أعلنت اللجنة الانتخابية في مدينة سراقب، في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، عن النتائج الأولية للفائزين في انتخابات رئاسة المجلس المحلي والمكتب التنفيذي، وذلك في منتدى بوابة إدلب بمدينة سراقب.
وشارك في الانتخابات التي جرت أمس، نحو 5 آلاف من أهالي مدينة سراقب، وذلك تأكيداً على أهميتها وعلى تأييدهم لها، معتبرين بأن العملية الانتخابية عرساً حافلاً كانوا السبّاقين إليه.
رئيس اللجنة التحضيرية للانتخابات “محمد عيان” قال لزيتون: “كانت الانتخابات نزيهة وناجحة على الرغم من أنها التجربة الأولى التي يتم فيها انتخاب مجلس محلي عبر الاقتراع المباشر في المناطق المحررة، وبمراقبة من قبل منظمات المجتمع المحلي، والحكومة السورية المؤقتة”.
وأضاف “العيان”: “تم افتتاح 8 مراكز انتخابية 5 للذكور و 3 للإناث، وأصدرت اللجنة التحضيرية للانتخابات 4499 بطاقة انتخابية، لأهالي المدينة، وتجاوزت نسبة المشاركة في الانتخابات 55% من الرجال والنساء، وفي المحصلة الفائز الأول هو أهالي سراقب وليس المرشحين”.
وقال “محمد سلامة” ممثل الحكومة المؤقتة وعضو لجنة مراقبة الانتخابات لزيتون: “العملية الانتخابية التي جرت تمثل تجربة مميزة على مستوى المناطق المحررة، وكانت انطلاقتها من مدينة سراقب، وسارت في الطريق الصحيح دون تدخلات أو مشاكل”.
وأضاف سلامة”: “أهم أسباب نجاح العملية الإنتخابية، هو تكاتف أهل المدينة من عسكريين ومدنيين لإنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي، ومشاركتهم الواسعة فيها، وعدم تدخل أي طرف فيها، وأكثر ما ميزها هو مشاركة العنصر النسائي بنسبة كبيرة”. وشدد “سلامة” على ضرورة تطبيق هذا النهج في الانتخابات وتعميمه على كافة المناطق المحررة، وذلك للإثبات للعالم أن الشعب السوري قادر على إدارة نفسه بنفسه.
وكانت لجنة الانتخابات قد أعلنت نتائج فرز الأصوات بفوز “مثنى المحمد” بحصوله على أعلى نسبة تصويت/ 1265/ صوتاً، وبذلك أصبح الرئيس الجديد للمجلس المحلي لمدينة سراقب وريفها، بعد منافسة مع المرشح ابراهيم باريش والذي حصل على /1174/ صوتاً.
بينما جاء ترتيب أعضاء المكتب التنفيذي على الشكل التالي: فواز حمود أصلان / 1114/ صوتاً، وعبد الله هلال /1104/ صوتاً، وعبد العزيز باريش/1101/ صوتاً، ويحيى مصفرة /1087/ صوتاً، ورواد رزاز /1083/ صوتاً، وحسن قدور/ 1061/ صوتاً، هيثم حسان /1051/ صوتاً، علي العبود /1001 / صوتاً، غسان الخالد/ 988/ صوتاً، محمد عبد الغفور هلال/941/ صوتاً، عبد الحميد كناص/921/ صوتاً، محمد المحمود/ 895/ صوتاً، محمود كحيل /887/ صوتاً، وأخيراً هيثم الأبرش والذي حصل على /142/ صوتاً، ويعتبر الفائزين الثمانية الأوائل حسب ترتيب الأصوات هم أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس المحلي المنتخب.

وأعرب “المحمد” الفائز في رئاسة المجلس المحلي الجديد عن نزاهة الانتخابات ورقي المنافسة فيها، ودعا الأهالي في المناطق المحررة إلى الاحتذاء بهذه التجربة كونها تعبر عن رأي حر، يقود الثورة إلى هدفها وإلى النجاح، والتفاف الأهالي حول إدارتهم.
يذكر أن اللجنة التحضيرية للانتخابات كانت قد أعلنت مساء أمس الثلاثاء عن النتائج الأولية، إلى حين إعلان النتائج النهائية بعد انتهاء فترة الطعون التي تم تحديد مدتها 24 ساعة، تبدأ اعتباراً من صباح اليوم الأربعاء الساعة الثامنة صباحاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*