هل انتهى شهر العسل مع المجاهدين؟

جريدة زيتون – محمود بدر الرسلان

هل انتهى شهر العسل مع المجاهدين؟
والحصان الهرم أصبح واجباً قتله، وهل وقع المجاهدون في خيبة الأمل لتضحياتهم التي كان أهل القرى يباركونها يوماً، وعرفوا أن الناس كالمرأة التي قالت لزوجها: “لم أر منك خيرا قط”.

الجميع استنفذوا أخطاءهم في حق هذا الشعب، أخذوا حصتهم من دمائه وكرامته وتحضره، وتحولت سوريا إلى نقطة ضعف الانسانية.

أرتال تنظيم الدولة تخرج مهزومة من الموصل، يرددون تكبيرات النصر، دون أن يعتذروا لأرواح الذين صلبوا أو رجموا، وكرامة النساء من ملك اليمين، وجهود الإنسان آلاف السنين، وهاهي تتقلص كرهاً، وحصل مثله في جميع أنحاء سوريا، وأما الحالمين بالإمارة الفاضلة وفتح مكة والقدس وقرطبة، فقد خانتهم المرونة السياسية والفهم للمجتمع الذي تشرب أبناءه ألوان الطبيعة في الحقول والجدران وفي ثياب النساء، يريد أن يعيش عصره، وأيقن أن لا أحد يشفق على المذبوحين.

إن العالم حزم أمره منذ قرن من الزمان، وقضى على الخلافة في زمن توازن القوى، وأخذ ميثاقاً غليظاً بالإستسلام، وصار وعداً عليه حق، أن لاخلافة بعد الآن.
فمن نحن نكون؟ فأين تذهبون؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*