“هتش” تسيطر على كامل مؤسسات مجلس مدينة إدلب بالقوة في أولى خطواتها لحكومة مدنية

قامت عناصر مسلحة تتبع لهيئة تحرير الشام، الليلة الماضية، باقتحام كافة المؤسسات التابعة لمجلس مدينة إدلب وفرض سيطرتها بعد استعمالها القوة في مديرية مياه إدلب، وذلك بعد رفض مجلس المدينة لقرارات هيئة تحرير الشام التي طالبته بتسليم كافة المؤسسات الخدمية إلى الإدارة المدنية للخدمات.
وأكد بيان لمجلس مدينة إدلب صدر أمس عن استمرار المجلس في عمله معتبراً أنه الجهة الوحيدة الشرعية المخولة بإدارة المدينة.
يأتي ذلك بعد أيام قليلة على تصريح سابق للقائد العام للهيئة “أبو جابر الشيخ” ادعى فيه أن الهيئة موافقة على حل نفسها، وتقديم مصلحة المسلمين على مصلحتهم.
وكانت الإدارة المدنية للخدمات طالبت، في 20 آب الجاري، مجلس مدينة إدلب بتسليمها كل من دائرة الأفران، ومديرية المياه، ومديرية النقل، مبررة مطلبها بتشكيل مؤسسات عامة موحدة مركزية، وتنسيق الجهود للوصول إلى إدارة موحدة.
كما طالبت المجالس المحلية في محافظة إدلب، بتسليم الدوائر التابعة لها إلى المؤسسات الاختصاصية وفق الأصول، إلى جانب رفع تقارير دورية شهرية عن عملها، وتقرير مالي يتضمن الصادرات والواردات، والمنظمات التي يتعامل معها كل مجلس.
وفي المقابل أصدر كل من مجلس مدينة إدلب ومجالس محلية عدة في ريف المحافظة، بيانات رفضت تلك القرارات حينها، وأكدت تبعيتها لمجلس المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*