الحكومة المؤقتة وفصائل المعارضة تتفقان على أهم النقاط لتشكيل الجيش الموحد

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة أمس الاثنين، بياناً حول اجتماعها مع الفصائل العسكرية الثورية الموافقة على مبادرة الجيش الموحد للثورة السورية وما تمخض عنه.
وجاء الاجتماع الذي عقد في ممثلية الحكومة السورية المؤقتة، بدعوة من رئيس الحكومة المؤقتة الدكتور “جواد أبو حطب”.
ووفقاً لبيان الحكومة المؤقتة، فقد تم الاتفاق على قيام “أبو حطب” بمهام وزير الدفاع، وتشكيل لجنة مفوضة من الفصائل لاختيار رئيس هيئة أركان الجيش الموحد، وذلك بالتشاور مع رئيس الحكومة.
بالإضافة إلى قيام وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان بتشكيل لجنة تقنية متخصصة مهمتها وضع هيكلية واضحة للجيش الموحد للثورة السورية، واستمرار التواصل مع كافة الفصائل الثورية على امتداد المناطق المحررة لتأسيس الجيش الموحد.
كما تم الاتفاق على أهمية الاستمرار بخطوات الإصلاح الداخلي التي شرع بها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وضرورة الإسراع بها، وتوحيد الجهود السياسية للمؤسسات الثورية كافة، فضلاً عن التوصل لاعتماد مجلس القضاء الأعلى مرجعية للقضاء في المناطق المحررة، والتزام الفصائل بقراراته، بحسب البيان.
وأكد البيان أن الفصائل المشاركة ترى أن هذا المشروع خطوة هامة وضرورية للحفاظ على مكتسبات الثورة، وحماية المدنيين في المناطق المحررة، وبث الأمل في نفوسهم بإنهاء حقبة الظلم والاستبداد، وفقاً لما جاء في البيان.
وكانت الحكومة السورية المؤقتة ممثلة برئيسها “جواد أبو حطب”، قد دعت في 30 آب الماضي، الفصائل العسكرية الثورية في كافة المناطق المحررة، لتشكيل جيش وطني موحد يضم جميع التشكيلات العسكرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*