هيئة تحرير الشام تتهم داعش بتسليم القرى التي كانت تسيطر عليها للنظام

اتهمت هيئة تحرير الشام في بيان لها صدر اليوم، النظام السوري بالسماح لتنظيم الدولة الإسلامية باقتحام القرى التي كانت تسيطر عليها هيئة تحرير الشام، مؤكدة على اتفاق كلاً من النظام والتنظيم والتنسيق فيما بينهم ، تجلى ذلك بسماح قوات النظام بمرور قوات لتنظيم الدولة من منطقة تتواجد فيها قوات للنظام مع أسلحة ثقيلة.
وقالت الهيئة في بيانها: “بعد جرائمهم في حق أهل السنة وتسليطهم لكفار الشرق والغرب على أهل السنة، هاهم يسلمون المناطق للنظام والمحتل الروسي، ويفرون في قتال الكفار والمرتدين إلى قتال المجاهدين”، ولم يحدد البيان ما هي القرى والمناطق التي تم تسليمها للنظام من قبل التنظيم.
من جانبه أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن شن عناصره هجوماً واسعاً صباح اليوم، على مواقع هيئة تحرير الشام بريف حماه الشرقي، مضيفاً أنه تمكن من أسر أربعة عناصر وقتل أخرين واغتنام أسلحة من قوات هيئة تحرير الشام.
وأضاف التنظيم أنه تمكن من السيطرة على قرى (الرهجان، وأم كهف، وسوحا،وحصرات، ورسم الأحمر، وسرحا، وسرحا الشمالية، والمستريحة، وأم الفور، ووادي الزروب، وجب الطبقلية، وأبو لفة، والفيلة، ومريجب الجملان، والشاكوسية)، مضيفاً بأن الاشتباكات ما تزال جارية حتى الأن.

إلى ذلك سقط قتيلان من حركة أحرار الشام وفيلق الشام إضافة إلى إصابات في صفوف هيئة تحرير الشام، بعد اشتباكات بينهم في بلدة أرمناز بريف ادلب الشمالي أول أمس، لتسيطر الهيئة على المدينة بعد ساعات من الإقتتال.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*