ريف حلب الغربي بين فكي “الزنكي” و “تحرير الشام”

أفادت مصادر ميدانية بأن حركة نور الدين الزنكي سيطرت نارياً على مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي اليوم السبت، وأن عدداً من المدنيين سقطوا جرحى جراء الاشتباكات التي دارت بين الهيئة والحركة في المدينة. 
وقالت المصادر إن مقاتلي هيئة تحرير الشام انسحبوا من حاجز الكنج المتواجد في دارة عزة بريف حلب الغربي بعد هجوم مباغت على الحاجز من قبل مقاتلي حركة نور الدين الزنكي، في حين استولى مقاتلو الهيئة على مولدة الكهرباء الرئيسية في مدرسة الزراعة، والتي تؤمن مياه الشرب لبلدة الأبزمو بريف حلب الغربي.
وأسفر القصف المتبادل بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي على محيط بلدة أورم الكبرى عن استشهاد طفلين وإصابة خمسة آخرين، كما سقط عدد من الجرحى المدنيين بينهم نساء، جراء الاشتباكات التي دارت بين الطرفين في مدينة دارة عزة، بالإضافة لمقتل القاضي “أبو مجاهد المصري” إثر محاولة مقاتلي حركة نور الدين الزنكي اقتحام محكمة دارة عزة.
هذا وكانت مناطق متفرقة من ريف حلب الغربي قد شهدت خلال الأيام القليلة الماضية، مواجهة بالأسلحة الثقيلة بين حركة نور الدين الزنكي، وهيئة تحرير الشام، وذلك على خلفية التوترات التي بدأت منذ خروج حركة نور الدين الزنكي من هيئة تحرير الشام خلال معارك الهيئة مع حركة أحرار الشام في شهر تموز الماضي، وعقبها تسريبات صوتية لقياديين في الهيئة، تتحدث عن خطط لإنهاء تواجد الحركة بريف حلب الغربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*