استمرار بتقدم قوات النظام وتواصل تدفق قوافل النازحين

مع تواصل تقدم قوات النظام باتجاه بلدة أبو الظهور وسكة الحديد فيها، تستمر قوافل النازحين من القرى والبلدات التي سقطت تحت سيطرتها باتجاه الغرب وشمال إدلب في مشهد مؤلم من النزوح الجماعي، كما يستمر صمت الفصائل العسكرية المسيطرة وعلى رأسها هيئة تحرير الشام التي أصدرت اليوم بياناً اقتصر على تخوين الفصائل ودعوة النشطاء والإعلاميين لتغطية المعارك.
وقالت مصادر ميدانية متقاطعة إن قوات النظام سيطرت اليوم على بلدة سنجار وقرى الخيارة والمتوسطة وصريع بريف إدلب الجنوبي الشرقي قبل أن تستمر في سيطرتها على قرى قرية رملة وصراع شرقي وجديدة ونباز القبلي ونباز الشمالي في ذات المنطقة.
كما اندلع حريق ووقعت إصابات بشرية في شارع الثلاثين بمدينة إدلب عقب انفجار عنيف يعتقد انه ناتج عن سيارة مفخخة انفجرت بالمنطقة.
واستشهدت امرأة وطفلة اليوم في مدينة كفرنبل جراء غارة من الطيران الحربي إضافة إلى سقوط عدة جرحى أخرين، كما شن الطيران الحربي عدة غارات على بلدة جرجناز ترافق بغارات من الطيران المروحي تجاوزت سبعة غارات، وطالت الغارات كلا من مدينة سراقب، وقرية الحراكي وبلدة الغدفة اسفرت عن اشتعال حرائق، كما استهدف الطيران الحربي بلدة أبو الظهور.
إلى ذلك قال جيش العزة أنه تمكن من إسقاط طائرة استطلاع بدون طيار في مدينة اللطامنة بعد استهدافها بالمضادات الأرضية.
قوات النظام المتمركز في معسكر جورين استهدف اليوم مدينة جسر الشغور بالقذائف الصاروخية، كما استهدف بلدة الموزرة بريف إدلب أدت إلى إصابة شخص وأضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لطلاب جامعة حلب الحرة، يتابعون تعليمهم على أسوار جامعة حلب بعد قرار إغلاقها من قبل حكومة الإنقاذ وهيئة تحرير الشام، في إشارة منهم إلى تحدي قرار الإغلاق، إضافة إلى انتشار كتابات على جدران الجامعة تندد بقرارات هيئة تحرير الشام وحكومتها الإنقاذية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*