قوات النظام على أسوار مطار أبو الظهور والهيئة تطبق الشرع في الدانا

سيطرت قوات النظام اليوم على قرية تل سلمو شرقي أبو الظهور والملاصقة لمطار أبو الظهور من الجهة الجنوبية، في وقت تضاربت فيه الأنباء حول سيطرة تلك القوات على المطار.
وقالت مصادر ميدانية أن قوات النظام تمكنت من السيطرة على القسم الجنوبي من المطار، وقامت بقصف بلدة أبو الظهور من داخله، وسط تخوف أهالي المنطقة من غموض مدى تقدم قوات النظام في إدلب، وخصوصاً أمام صمت هيئة تحرير الشام المسيطرة على المحافظة.
واستهدف الطيران الحربي مدينة سراقب بعدة غارات طالت الأحياء السكنية وأطرافها أسفرت عن استشهاد مدنيين وجرح آخرين، كما استهدف الطيران المروحي بلدة التمانعة بالبراميل المتفجرة.
وطالت الغارات كلا من بلدتي التح وتحتايا، بالتزامن مع قصف مدينة اللطامنة بعشرات القذائف الصاروخية من راجمات الصواريخ.
وفي سياق أخر فجر انتحاري نفسه بسيارة تابعة لهيئة تحرير الشام أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر الهيئة في مدينة إدلب.
ورصد نشطاء ما قالوا إنه مرابطة لعناصر هيئة تحرير الشام على أبواب إحدى الكليات التابعة لجامعة حلب في مدينة الدانا في ريف إدلب الشمالي، كما تناقل نشطاء قيام هيئة تحرير الشام بإعدام شخص ورجم امرأة وجلد أخر في مدينة الدانا أيضاً، إضافة إلى ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي من قيام الحزب الكردستاني التابع لهيئة تحرير الشام من تفكيك سكة حلب – اللاذقية بالقرب من جنة القرى بريف جسر الشغور.
يذكر أن أكثر من عشرين فصيلاً معارضاً كانت هيئة تحرير الشام قد فككتهم في محافظتي إدلب وحلب كحركة حزم وجيش المجاهدين والفرقة 13 وكان أخرها حركة أحرار الشام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*