فصائل عدة تعلن اصطفافها إلى جانب تحرير سوريا في معاركها مع تحرير الشام

قالت جبهة تحرير سوريا في بيان لها اليوم أنها تمكنت من تحقيق تقدم واسع ورد حملة العنيفة التي شنتها هيئة تحرير الشام ضدها.
وذكر البيان أن الاشتباكات التي بدأتها هيئة تحرير الشام والتي دخلت يومها السادس لم تحقق أي شيء للهيئة سوى خسارة مناطق سيطرته، منها مناطق واسعة من ريف من ريف حماه، وجبل الزاوية، ومعرة النعمان وما حولها في ريف إدلب الشمالي من معرتمصرين وحربنوش وكفريحمول وحزانوا ورام حمدان وزردنا وباتبو وكللي دارة عزة.
واتهمت الجبهة قائد هيئة تحرير الشام بارتكاب حماقة كبيرة باستهداف قواته للقرى والبلدات بالسلاح الثقيل، دون مراعاة لعصمة دماء المدنيين، مما حول الأمر لثورة شعبية في وجه هذا الإجرام بحسب البيان.
وأضاف البيان أن ما حصل اليوم في بلدة حزانو كان شرارة البداية لهذه الانتفاضة، مؤكداً أن الشعب لم يعد قادرا على التغاضي عن هذه التصرفات الإجرامية فضلا عن الاستبداد فرض الأتاوات، وإبرام اتفاقات الإخلاء المشبوهة في زمن الإبادة لأهل الغوطة، وفي الوقت الراهن يحاصر حزانو بالمدرعات والسلاح الثقيل ليدخلها غدراً في الليل وقد لبت نداء استغاثتها باتبو والأتارب وغيرها.
ونوه البيان إلى عدم صحة الافتراءات التي يروجها إعلام هيئة تحرير الشام، بغرض الزج بمن وصفهم بالمهاجرين وغيرهم من المجموعات المحيدة في مركبه المحترق، مشيرا إلى ما زعمته هيئة تحرير الشام من دخول مجموعات من فصائل درع الفرات لمساندة تحرير سوريا، إضافة إلى الشائعات بتصفية المهاجرين وغيرهم.
وفي السياق ذاته استنكر بيان صادر عن تجمع أحرار بلدة محمبل في ريف إدلب الغربي بقاء عدد كبير من أبناء البلدة موالين لهيئة تحرير الشام.
وجاء في البيان: “إنه لمن دواعي الألم أن يقوم فصيل مجهول النشأة والهوية باختطاف ثورتنا المباركة، ويزج بأبنائنا في محرقة لا طائل منها، ولا يزال عدد كبير من أبنائنا في محمبل يوالون المرقعين من شرعيي هيئة تحرير الشام ويدفعونهم إلى الموت بالمجان في مواجهة إخوانهم من الفصائل الأخرى”.
وتبرء التجمع مما يقوم به منتسبي هيئة تحرير الشام من أبناء البلدة من بغي على باقي الفصائل معبرا عن سخطه من تولي أشخاص مجهولي أمر أبناء البلدة لحرف الثورة عن مسارها بحسب البيان.
كما أعلن مجلس القيادة العسكرية العليا للجيش الحر في بيان له اليوم النفير العام لجميع التشكيلات بما فيها فيلق الشام، واعتبار هيئة تحرير الشام فصيلا باغيا يجب استئصاله ومصادرة مقاره وسلاحه ومحاسبة المجرمين فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*