3 شهداء و15 جريحا وعالقون تحت الأنقاض بغارات روسية على إدلب

أغارت الطائرات الحربية الروسية اليوم على أحياء متفرقة من مدينة إدلب بعدة غارات جوية، أسفرت عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى، إضافة لأضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين.
وقال مراسل زيتون إن الطيران الحربي الروسي من نوع “سوخوي” استهدف أحياء مدينة إدلب بخمس غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، خلفت ثلاثة شهداء بينهم طفلة وأكثر من 15 جريحاً في صفوف المدنيين كحصيلة أولية ودمار هائل في الممتلكات العامة.
وأفاد المراسل بأن غارات الطائرات الحربية الروسية تسببت بانهيار بناء كامل على ساكنيه في حي القصور بمدينة إدلب، ما أوقع ثلاث عائلات تحت الأنقاض فيما لاتزال فرق الإسعاف والدفاع المدني تعمل على إخراجهم.
يذكر أن الطائرات الحربي الروسية والسورية تستهدف وبقصف ممنهج منذ عدة أيام محافظة ادلب وريفها بشكل عام، حيث استهدفت يوم أمس الإثنين كلاً من بلدات “تفتناز وبنش ومعرة مصرين وطعوم وشلخ ومزارع بروما ومدينة ادلب” بعشرات الصواريخ.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*