اختتام أعمال القمة الثلاثية حول سوريا في أنقرة

اختتمت في العاصمة التركية أنقرة اليوم الأربعاء، القمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت رؤساء دول تركيا وروسيا وإيران.

وأكد البيان الختامي أهمية مواصلة التعاون لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار في سوريا، واستعداد الدول الثلاث لتسهيل عمل اللجنة الدستورية في جنيف.

وشدد البيان على أهمية إحياء العملية السياسية في سوريا وفق قرار مجلس الأمن 2254، والتصدي للأجندة الإنفصالية في سوريا.
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي عقده في نهاية القمة، أن بلاده مستعدة للعمل مع روسيا وإيران لجعل تل رفعت منطقة مؤهلة ليعيش فيها السوريون، مؤكداً أن الهدف من القمة هو إعادة إحياء سوريا.

وأضاف أردوغان أن تركيا لن تسمح بأن يخيم الظلام على مستقبل سوريا والمنطقة، نتيجة تسلط التنظيمات الإرهابية، مشيراً أن الشعب السوري هو الطرف الخاسر في هذه الأزمة.

من جانبه أوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال المؤتمر الصحفي، أن هناك من يحاول استخدام الاختلافات الفكرية والطائفية لزيادة التوتر في سوريا، مؤكداً سعي بلاده مع الشركاء الأتراك والإيرانيين لتخفيف هذا التوتر، والعمل للوصول إلى نتائج إيجابية في سوريا.

وقال بوتين: “هناك لجنة ستبدأ العمل خلال الفترة القادمة من أجل تحديد مستقبل سوريا ورسم معالمه”، وأن من أولويات موسكو التركيز على حل سياسي وحوار شامل، يجتمع حول طاولته ممثلون عن الشعب السوري كله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*