ستة مرشحين لجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي

كشفت رابطة اللاعبين المحترفين الإنكليزية اليوم السبت، عن قائمة المرشحين الستة للفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم “البريميرليغ” هذا الموسم.
وضمت القائمة ثلاث لاعبين من مانشستر سيتي وهم كيفين دي بروين وديفيد سيلفا وليروي ساني إضافة لنجم ليفربول المصري محمد صلاح وحارس مانشستر يونايتد ديفيد دي خيا ومهاجم توتنهام هاري كين الإنكليزي الوحيد الموجود ضمن القائمة. 
وأشارت الصحف الإسبانية إلى أن المنافسة ستنحصر إلى حد كبير بين صلاح ودي بروين.

ويتصدر صلاح ترتيب هدافي الدوري الإنكليزي برصيد 29 هدفاً وهو ما يجعله مرشحاً للفوز بالجائزة، في حين تمكن دي بروين من قيادة مانشستر سيتي لتقديم موسم رائع بالدوري.

وفي رصد عن كل لاعب وما قدمه في الموسم الحالي

محمد صلاح

برز محمد صلاح في نادي ليفربول، وتطور كثيراً عن الموسم الماضي مع روما، هذا العدد من الأهداف وحتى شخصية اللاعب نفسه لم تكن بهذه القوة قبل الانتقال إلى نادي ليفربول.
بداية أسطورية وتأثير واضح مع الفريق في موسمه الأول، ورغم كونه يلعب في مركز الجناح، إلا أن معدل أهدافه أكبر من هدافين بحجم كين وأغويرو، توقيت الأهداف وأهميتها صنعت منه النجم الأول لنادي ليفربول الآن، وسجل صلاح 29 هدفاً بفارق 4 أهداف عن نجم توتنهام الإنكليزي هاري كين، كل هذه العوامل تزيد من فرص الجناح المصري في الحصول على اللقب.

كيفن دي بروين

بصمة دي بروين واضحة مع مانشستر سيتي في جميع المسابقات، قدرته على صناعة اللعب والخروج من مواقف دفاعية معقدة، ساهمت في إقتراب السيتي من حسم لقب الدوري هذا العام.
تطور دي بروين هذا الموسم أكثر من أي موسم مضى، كل فرصة خطيرة لمانشستر سيتي ستجد السبب فيها إما كيفن دي بروين أو ديفيد سيلفا، ثنائي متفاهم لدرجة كبيرة ولديه قدرة على قراءة اللعب وانتظار خطأ الخصم في جزء من الثانية لتحويله لفرصة خطيرة، سجل دي بروين 7 أهداف في الدوري هذا الموسم.
تأثير كبير لكيفن دي بروين مع مانشستر سيتي إلى جانب فوزه بكأس الرابطة واقتراب حسم لقب البريميرليغ، كل هذه عوامل ترجح كفته في الفوز بلقب الأفضل في البريميرليغ.

ديفيد دي خيا

الحارس الأبرز حالياً في إنكلترا والعالم، يواصل تقديم مستوى رائع مع مانشستر يونايتد وساعد الفريق كثيراً في الحفاظ على نظافة شباكه.
ورغم أخطاء دفاع مانشستر يونايتد الكارثية إلا أن دي خيا ظهر كثيراً في ثوب المنقذ وحافظ على نظافة شباكه في 16 مباراة.

هاري كين

25 هدفاً لمهاجم إنكلترا في البريميرليغ للموسم الثالث على التوالي.
أثبت كين أنه مهاجم من الطراز الأول لتتزايد أخبار إنتقاله إلى ريال مدريد الصيف المقبل بعد كأس العالم.
كين ورغم تعرضه للإصابة إلا أنه نجح في الوصول لعدد كبير من الأهداف ساعد به توتنهام على الوجود في المركز الرابع والدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنكليزي.

ديفيد سيلفا

الشريك المثالي في وسط الملعب مع كيفن دي بروين، لاعب ذكي وخبير ويجيد التحرك في ثغرات دفاع المنافس.
رغم معاناته لفترة طويلة بسبب مرض ابنته إلا أنه كان حاسماً بشكل كبير في عدد من المباريات خصوصاً في الفترة التي تراجع فيها أداء مانشستر سيتي وسجل له 8 أهداف.

ليروي ساني

قدم موسماً مميزاً مع مانشستر سيتي بعد أن نجح في حجز مقعد أساسي في تشكيلة غوارديولا.

سجل ساني 9 أهداف، وهو مرشح أيضاً لجائزة أفضل لاعب، حيث يراه الكثير أفضل جناح أيسر في البريميرليغ.
وكان نغولو كانتي لاعب فريق تشيلسي قد توج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي للموسم الماضي 2017/2016 بعد المستوى الممتاز الذي قدمه خلال الموسم، وحسم كانتي الجائزة بعد تنافس مع زميله إيدن هازارد وهاري كين مهاجم توتنهام وزلاتان إبراهيموفيتش هداف مانشستر يونايتد وروميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون وأليكسيس سانشيز لاعب أرسنال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*