أول حريق بمحاصيل إدلب هذا الموسم.. بنيران النظام

اندلع حريق مساء اليوم بمحاصيل زراعية في مزارع بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، جراء استهدافها بقذائف مدفعية من حواجز قوات النظام بريف حماة.

وقال مراسل زيتون في ريف إدلب الجنوبي، إن قوات النظام المتواجدة في بلدة بريديج بريف حماة، قامت باستهداف مزارع بلدة الهبيط الشمالية الغربية مساء اليوم بالقذائف المدفعية، مما أدى لاشتعال المحاصيل بمنطقة السوس الزراعية، حيث التهمت النيران محصولا كاملا لأحد الفلاحين، توجهت بعدها فرق الإطفاء في الدفاع المدني وقامت بإخماد الحريق وتأمين الحقول المجاورة.

ويعتبر هذا الحريق الأول للمحاصيل الزراعية في ريف إدلب الجنوبي، والذي يتخوف أهله كل عام من مثل هذه الحرائق، بسبب كثرة استهدافها، وقربها من مناطق سيطرة النظام في ريف حماة الشمالي.

يذكر أن حواجز النظام المتواجدة في ريف حماة الشمالي، تتقصد استهداف الأراضي الزراعية في المناطق المحررة كل عام في موسم الحصاد، مما يؤدي لاندلاع الحرائق وخسارة المحاصيل الزراعية.


ويأتى هذا الاستهداف في ظل اشتباكات بين فصائل المعارضة، حيث تشهد المنطقة إشتباكات بين هيئة تحرير الشام وتحرير سوريا منذ الصباح، بدأتها الهيئة بشن هجوم مفاجئ منذ ساعات الفجر الأولى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*