معرض فني بإدلب.. أطفال ذوي احتياجات خاصة يرقصون ويرسمون

أقامت جمعية “children of syria” بالتعاون مع فريق “سواعد وطن” أمس الخميس، معرضاً فنياً خيرياً للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة إدلب، بهدف دمجهم في المجتمع بشكل أكبر وإبعادهم عن أجواء الحرب.
وأوضح مراسل زيتون أن المعرض الذي حمل عنوان “أريد أن أكون” أقيم في النادي العائلي بمدينة إدلب، بحضور العديد من المنظمات العاملة في إدلب. 
وتضمن المعرض رسومات للأطفال، وأشكال بسيطة صنعها الأطفال من الورق، بالإضافة لعروض فنية ورقصات للأطفال المشاركين، ونشاطات ترفيهية لهم. 
وقال مدير المكتب التنفيذي لجمعية children of syria “محمد القبجي” لزيتون: “تم إقامة معرض أريد أن أكون، بهدف إخراج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاص من العزلة، ودمجهم في المجتمع، وتشجيعهم على المشاركة بالنشاطات، شملت مرحلة التجهيز شراء قرطاسية من ألوان وأوراق وورق مقوى، وقمنا بدعوة العديد من المنظمات ومراكز الدعم النفسي والاحتياجات الخاصة في إدلب وريفها”.
وقال نائب مدير فريق سواعد وطن “فادي النايف” لزيتون: “نحن في فريق سواعد وطن بالتعاون مع منظمة أطفال سوريا استهدفنا الفئة المنسية في مجتمعنا وهي فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك عبر إقامة معرض خيري لهم، وتم تدريب الأطفال لمدة أسبوعين في مدارسهم: مدرسة الرعاية الإنسانية ومدرسة الصم والبكم ومدرسة المكفوفين”.
وأضاف “النايف”: “أقيم المعرض بهدف إخراج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من أجواء الحرب، وتعزيز قدراتهم، وتنمية مواهبهم، التي أهملت وأغفلت ولا سيما في ظل ظروف الحرب، وكان التفاعل مع ما قدمه الأطفال كبيرا جدا من قبل الحضور، وذوي الأطفال والمنظمات التي حضرت المعرض”.
وشكر “النايف” في ختام حديثه كلاً من جمعية سويسر السويدية وشركة دهانات فادي على تقديمهم الدعم لهذا المعرض الخيري.
وكانت جمعية “الرعاية الصحية” قد أقامت في 2 نيسان الجاري، معرضاً فنياً لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة إدلب، افتتحه الأطفال برقصة فنية، وشمل المعرض رسومات وأعمال يدوية صنعها الأطفال.

فيديو المعرض:

https://www.youtube.com/watch?v=LwwVmrw6FQ4&feature=youtu.be

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*