نقطة مراقبة ثانية للقوات التركية بريف حماة

أنشأت القوات التركية اليوم الاثنين، نقطة مراقبة ثانية في ريف حماة الشمالي الغربي، بجبل شحشبو، متابعة لخطة الانتشار التركي في حدود إدلب الجنوبية.

وقال مراسل زيتون في إدلب إن رتلاً عسكرياً من عشرات الأليات التركية، وصل اليوم إلى قرية “شير مغار”، في جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي، وقامت القوات التركية هناك بتثبيت نقطة المراقبة الثانية في ريف حماة، والحادية عشر بالشمال المحرر.

وأضاف المراسل أن الرتل التركي الذي يضم آليات عسكرية ومجنزرات وعربات عسكرية دخل اليوم، من نقطة كفرلوسين الحدودية مع تركيا، وتوجه عبر ريف إدلب إلى ريف حماة الشمالي الغربي، وصولاً لجبل شحشبو، وتحديدا قرية “شير مغار،” الواقعة شمال قرية “ميدان الغزال،” والتابعة لقلعة المضيق، وقام الرتل بتثبيت نقطة المراقبة التركية الثانية فيها.

سبق هذه النقطة تثبيت نقطة أولى في ريف حماة، في السابع من نيسان الماضي، في موقع تل الصوان قرب مورك، والفاصل بين مناطق سيطرة المعارضة ومناطق سيطرة النظام، كما قامت القوات التركية في 10 أيار الحالي، باستطلاع منطقة جبل شحشبو، عبر وفد استطلاع تركي زار المنطقة.

يذكر أن القوات التركية أنشأت 9 نقاط سابقة في مناطق خفض التصعيد شمال سوريا، التي تشمل أرياف إدلب وحماة وحلب، 3 منها بريف إدلب في صلوة والصرمان و تل الطوكان، و5 في ريف حلب الغربي في الراشدين والعيس وجبل الشيخ بركات وجبل عندان، وواحدة بريف اللاذقية، بالإضافة إلى نقطتين في ريف حماة.

وكانت القوات التركية قد بدأت رسمياً أولى مراحل انتشارها في المناطق الشمالية المحررة في 13 تشرين الأول الماضي بأرياف محافظتي إدلب وحلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*