حرق سيدتين على يد الشبيحة لرفضهن دفع “إتاوة حصاد” في حماة

قضت سيّدتان نَحبهما اليوم الأربعاء حرقاً على يد مجموعة مسلحة وشبيحة تابعة للنظام السوري في مناطق سيطرته بريف حماة الشمالي.
وقال مراسل زيتون إن السيدتين (روضة دناور، ومريم الحسن) قد تعرضتا للموت حرقاً في قرية “الجلمة” في سهل حماة الشمالي بعد أن رفضتا مطالب المجموعة المسلحة بدفع أتاوى حصادهنّ للشعير على أطراف القرية.
وأوضح المراسل أن الضحيتين كانتا متوجهتين إلى حقل شعير تتبع ملكيته لإحداهن، ليتم بعد ذلك اعتراضهن من قبل المجموعة المسلحة، وتهديدهن لدفع المال، الأمر الذي قابلته السيدتان بالرفض، ما دفع عناصر الشبيحة لإحراقهن داخل الحقل.
وذكرَ المراسل كذلك أن المزارعين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في ريف حماة الشمالي مطالبون (بشكل غير رسمي) بدفع أتاوى الحصاد للحواجز الأمنية، والمجموعات المسلّحة الأخرى في المنطقة كشرط لجني المحصول، بحسب ما صرّح به أحد أبناء المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*