7 شهداء بغارات جوية انتقامية على أرياف إدلب

استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح، مساء اليوم، إثر غارات شنها طيران النظام الحربي على قرى وبلدات ريفي جسر الشغور وأريحا في محافظة إدلب.

وقال مراسل زيتون في إدلب إن الطيران الحربي التابع لقوات النظام، شن حملة مكثفة من الغارات ظهر اليوم، طالت قرى وبلدات “بسنقول، ومحمبل، والطبايق، وأورم الجوز، وعيناتا، والرامي ” بريف أريحا الغربي، ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين، وإصابة أكثر من 10 آخرين بجروح بينهم نساء وأطفال.

وأضاف المراسل أن الطيران الحربي استهدف عدة قرى وبلدات بريف جسر الشغور أيضاً، وهي “الكستن، والبشرية، ومشمشان، وكنيسة بني عز، وفريكة”، ما أدى لاستشهاد امرأة وإصابة 12 مدنياً في قرية كنيسة بني عز، كما أدى الاستهداف لإصابة عنصر من الدفاع المدني في قرية مشمشان.

فيما استهدفت مدفعية النظام اليوم مدينة جسر الشغور وبلدة بداما، بالعديد من القذائف المدفعية، استشهد على إثرها امرأة في بلدة بداما وأصيب 3 مدنيين في جسر الشغور.

يذكر أن هذه الحملة جاءت كرد انتقامي بعد عملية نفذها الثوار في جبل التركمان، ليلة الاثنين الماضي، والتي استطاع الثوار من خلالها قتل 25 من عناصر قوات النظام، بينهم 8 ضباط بحسب صفحات موالية، إضافة لمقتل ضابط إيراني رفيع المستوى بحسب ما نقلته مصادر إعلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*