أردوغان لمواطنيه.. استبدلوا مدخراتكم وأنقذوا الليرة التركية

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم أمس، الأتراك لاستبدال مدخراتهم من الدولار بالليرة التركية لإنقاذها من الانهيار.
وجاءت دعوة الرئيس التركي خلال استعراض برنامج وأهداف حكومته للمئة يوم الأولى من عملها بالأمس، داعيا الأتراك إلى إخراج مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية من “تحت الوسائد” وتحويلها إلى الليرة التركية لدعم الاقتصاد الوطني.
وقال أردوغان أن بلاده تتعرض لحرب اقتصادية، مؤكداً أن بلاده ستنتصر في هذه المعركة وقال: “أخرجوا الذهب والعملات الأجنبية من تحت وسائدكم وحولوها إلى الليرة، وأثبتوا للعالم أجمع نضالكم القومي”.
وفي تقرير تلفزيوني لردود المواطنين على دعوة الرئيس التركي، طالب أحد المواطنين أردوغان بتحويل ملايين الدولارات في حساباته المصرفية قبل مطالبته المواطنين بإخراج العملات الأجنبية من تحت الوسائد، وقال آخرون أن الأزمة الاقتصادية أثقلت كاهلهم مؤكدين أنه لم يتبقى شيء تحت الوسائد، وطالبوا أن يبدأ التقشف من قمة السلطة.
وتشهد الليرة التركية هبوطاً حاداً مقابل الدولار الأمريكي، حيث تجاوز سعر صرف الدولار مقابل الليرة حاجز الخمس ليرات، إثر العقوبات الأمريكية على وزيري العدل والداخلية التركيين، بسبب استمرار تركيا باحتجاز القس الأميركي أندرو برونسون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*