في ترتيب “أفضل المدن للحياة” دمشق بالمرتبة الأخيرة عالميا

أصدرت مجلة “ذا إيكونوميست” القائمة السنوية لترتيب أفضل المدن للحياة بين العواصم العالمية، وجاء ترتيب دمشق بالمرتبة الأخيرة، كأسوء مدينة للحياة بين العواصم العالمية.

ونقلت صحيفة “الشرق الاوسط” أمس الأربعاء، نتائج ترتيب العواصم العالمية من الأفضل إلى الأسوء، من مجلة “ذا إيكونوميست”، والتي ذكرت أن دمشق احتلت المرتبة الأخيرة، كأسوأ مدينة للعيش والحياة، حيث تذيلت القائمة بالمرتبة 140، علما أن عدد عواصم التصنيف هو 140 عاصمة، فيما احتلت العاصمة النمساوية “فيينا” المرتبة الأولى لهذا العام.

ويعتمد معدوا القائمة على مجموعة معايير لاختيار أسوأ المدن للعيش، منها الجريمة والاضطرابات المحلية والإرهاب، وهذه المعايير هي من تساهم في اختيار قائمة المدن العشر غير الصالحة للعيش وأي مدينة الأكثر سوءاً.

يذكر أن دمشق جاءت في المرتبة الأخيرة العام الماضي 2017 ، كأسوء عاصمة للعيش، فيما احتلت المرتبة الأولى كأفضل مدينة للعيش مدينة “ملبورن” الأسترالية، والتي كانت قد احتفظت بلقب أفضل مدينة مناسبة للعيش، على مدى آخر 7 سنوات متتالية ما قبل عام 2018، وهي ثاني أكبر مدن أستراليا بعد سيدني، وعدد سكانها 4.077.036 نسمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*