سيارات مفخخة وعبوات ناسفة.. انفلات أمني يسود إدلب

أصيب طفل بجروح، جراء انفجار سيارة مفخخة اليوم، في مدخل بلدة كفرسجنة بريف ادلب الجنوبي.

وقال ناشطون من بلدة كفرسجنة أن السيارة جاء بها مجهولون ليل أمس، محمولة على ناقلة على أنها سيارة معطلة، ثم وضعت في مدخل البلدة لأنه عادة ما يكون مزدحما، وتركت حتى اليوم، حيث قاموا بتفجيرها، وأدى الانفجار لإصابة طفل إصابة بالغة بالرأس، تم إسعافه ثم تحويله على تركيا لتلقي العلاج، كما أدى إلى دمار كبير بممتلكات المدنيين.

وانفجرت عبوة ناسفة في سيارة بيك آب بالقرب من دوار الكستنا في مدينة إدلب مما أدى لاحتراقه.

وأصيب طفلين ووالدهم إثر انفجار لغم أرضي على أطراف مدينة أريحا جنوبي إدلب.

كما انفجرت عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينة أريحا وبلدة أورم الجوز، استهدفت بيك آب ولم ترد أنباء عن إصابات بشرية.

فيما قامت القوة الأمنية في معرة النعمان بتفجير عبوة ناسفة عثر عليها بجانب محطة محروقات النجار على الأوتوستراد الدولي.

واستهدفت قوات النظام بلدة بداما بريف جسر الشغور غربي إدلب بالصواريخ العنقودية.

وفي سياق منفصل عثر اليوم، على جثتين قرب مفرق نحليا جنوبي إدلب، تعودان لقادة عسكريين اثنين في “الجبهة الوطنية للتحرير”، وهما من عسكريي الغوطة بحسب مصادر مطلعة.

وقتل القائد العسكري في حركة ‎أحرار الشام الملقب “أبو عبد الحق الكردي” في جبال ‎الساحل جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام.

فيما قامت مجموعة من هيئة تحرير الشام باعتقال “مروان الحميد” في مدينة كفرنبل، وهو ناشط ميداني من أبناء بلدة كفروما.

يذكر أن مثل هذه الأعمال الإجرامية، تأتي في وقت تشهد فيه محافظة إدلب تهديدات من قبل روسيا وقوات النظام بشن عملية عسكرية على المنطقة، يقابلها استعدادات عسكرية من فصائل المعارضة للتصدي للهجوم إن حدث.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*