النصرة تنهي وتحل حركة أحرار الشام في الغاب وشحشبو

اتفقت حركة أحرار الشام الإسلامية في منطقة سهل الغاب وجبل شحشبو، اليوم الأربعاء، مع هيئة تحرير الشام، على حل نفسها وتبعية المنطقة لحكومة الإنقاذ إداريا وخدميا.

وجاء في نص الاتفاق الذي وقعه ممثلون عن حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام اليوم: “حل حركة أحرار الشام في منطقة الغاب وجبل شحشبو”.

وتضمن الاتفاق تسليم السلاح والمتوسط لهيئة تحرير الشام مع الإبقاء على السلاح الفردي في أيدي عناصر الحركة “سابقا”، وترتيب الرباط والأعمال العسكرية بإشراف هيئة تحرير الشام، وسمح الاتفاق لمن يريد بالخروج إلى مناطق غصن الزيتون بالتنسيق مع الهيئة.

وتعهدت هيئة تحرير الشام بعدم ملاحقة أي شخص شارك في القتال في منطقة الغاب وجبل شحشبو.

وجاء هذ الاتفاق بعد معارك بدأتها هيئة تحرير الشام على مناطق سيطرة أحرار الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير أمس الثلاثاء، في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي، أدت إلى سيطرة الهيئة على عدة قرى وبلدات في المنطقة.

وكان القيادي في الجبهة الوطنية للتحرير وقائد حركة أحرار الشام “جابر علي باشا” قد توعد في تسجيل صوتي له بالأمس هيئة تحرير الشام بأن المواجهة “لن تكون نزهة ” داعيا عناصر الجبهة للمقاومة حتى النهاية مرجعا أسباب اعتداء “الجولاني” إلى رغبته في السلطة والبغي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*