18 شهيدا ونحو 100 جريح في انفجار سيارتين بمدينة إدلب

سقط عدد من الشهداء والجرحى في انفجار سيارتين مفخختين ظهر اليوم بمدينة إدلب، بالتزامن مع استمرار قصف قوات النظام على مدن وبلدات الريف الإدلبي.

وأسفر انفجار السيارتين المفخختين في حي القصور بمدينة إدلب، عن سقوط 18 شهيدا و 95 جريحاً، حالة بعضهم خطرة، بحسب الدفاع المدني في المدينة. وكانت السيارة الثانية انفجرت بعد الأولى بدقائق قليلة، بعد أن هرع المتواجدين في مكان الحادث لإسعاف المصابين من الانفجار الأول، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع في عدد الشهداء والجرحى، ومن بينهم عدد من المسعفين وعمال في الدفاع المدني وأربعة إعلاميين كانوا يغطون حادثة الانفجار.

وأكد مصدر طبي أن عدد الشهداء قابل للزيادة، نظرا لوجود عدد من الجرحى حالتهم حرجة ولم يتعدوا مرحلة الخطر حتى اللحظة.

تأتي هذه التفجيرات التي لم تتبناها أية جهة حتى اللحظة، على وقع قصف متواصل منذ نحو أسبوع، من قبل قوات النظام لعدد من مدن وبلدات الشمال السوري، راح ضحيته خلال اليومين الماضيين 12 شهيداً، بينهم ست نساء وأربعة أطفال وأكثر من 45 جريحاً معظمهم في مدينتي “خان شيخون ومعرة النعمان”.
كما استشهد اليوم طفل في بلدة “الدير الشرقي”، وأصيب آخر في بلدة “تل منس”، بالإضافة إلى تسعة جرحى من المدنيين في “معرة النعمان” نتيجة استهدافها من قبل قوات النظام بالقذائف العنقودية المحرمة دولياً.
في حين ردت فصائل المعارضة على تصعيد قوات النظام باستهداف مواقعها بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ في كل من ” زريبة، سقيلبية، محردة، شيزر، سلحب، القرامطة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*