منسقو الاستجابة: 8314 عائلة نزحت من المنطقة المنزوعة السلاح في الشمال السوري

وثق فريق منسقو استجابة سوريا نزوح أكثر من 8314 عائلة من المنطقة المنزوعة السلاح في أرياف إدلب وحماة وحلب موزعين على أكثر من 86 قرية وبلدة ومخيم.

وأوضح الفريق أن حركة النزوح من مختلف قرى وبلدات المنطقة المنزوعة السلاح تزامنت مع سقوط العديد من الضحايا والاصابات في صفوف السكان المدنيين، حيث وثق الفريق منذ بداية الحملة العسكرية لقوات النظام على المنطقة وفاة أكثر من 62 مدنيا بينهم 27 أطفال.

وأشار الفريق إلى أن عمليات الاستجابة الانسانية من قبل المنظمات والهيئات الإنسانية تشهد ضعفاً واضحا، مما سبب في زيادة معاناة المدنيين النازحين من العمليات العسكرية المفروضة من قبل قوات النظام على المنطقة، لافتا إلى أنه يتابع إحصاء أعداد النازحين الوافدين إلى مختلف المناطق والوقوف على أبرز الاحتياجات الانسانية والعاجلة لهم.

وطالب منسقو الاستجابة الجهات الدولية والمجتمع الدولي الضغط بشكل مباشر على النظام وحلفاؤه لإيقاف الحملة العسكرية على المنطقة المنزوعة السلاح، كما طلب من كافة الجهات المحلية العمل على مساعدة النازحين الوافدين حديثا إلى القرى والبلدات الآمنة نسبيا.

وحث الفريق كافة المنظمات والهيئات الانسانية العمل بشكل فوري وعاجل للاستجابة للنازحين الجدد والمساهمة في تخفيف معاناتهم التي ازدادت بشكل كبير خلال الأيام الماضية.

وأكد فريق منسقو استجابة سوريا أنه سيعمل على تحديث الوضع الانساني في المنطقة ومتابعة حركة النازحين الجدد من مختلف المناطق وعرضها على الجهات الانسانية الفاعلة للتدخل بشكل عاجل في عمليات الاستجابة الانسانية، كما سيساهم الفريق في تحديد أبرز الاحتياجات الأساسية للنازحين لمساعدة المنظمات والهيئات الانسانية في إتمام إيصال المساعدات الأساسية لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*