اشتباكات بين عناصر تحرير الشام وخلايا داعش وسط إدلب

اندلعت اليوم الثلاثاء اشتباكات بين عناصر هيئة تحرير الشام وخلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش وسط مدينة إدلب، استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والرشاشة.

وقال ناشطون بأن الاشتباكات اندلعت بعد هجوم قام به مسلحون يستقلون سيارة، يرجح أنهم خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش، وقاموا بإطلاق النار على عناصر هيئة تحرير الشام بالقرب من جامع شعيب في مدينة إدلب، ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر الهيئة، ثم لاذوا بالفرار.

وأضاف الناشطون أن الاشتباكات انتقلت إلى حي القصور قرب فندق الكارلتون، بعد محاصرة المجموعة من قبل عناصر تحرير الشام، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، ثم قام أحد عناصر الخلية بتفجير نفسه، وقام بعدها عناصر تحرير الشام بفرض طوق أمني حول المنطقة، ومنعت الدخول والخروج إليها، كما فرضت حظر التجول فيها.

يذكر أن هيئة تحرير الشام قامت يوم السبت الماضي بإعدام 10 عناصر يتبعون لتنظيم داعش أمام مطعم فيوجن في حي الضبيط بمدينة إدلب، ردا على تفجير انتحاري طال المطعم، وأسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة أكثر من عشرة آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*