توثيق 357 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال شهر آذار 2019

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مالا يقل عن 357 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال شهر آذار، و 1271 حالة اعتقال منذ بداية العام 2019.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم الثلاثاء، أنها وثقت مالا يقل عن 357 حالة اعتقال تعسفي بينها 16 طفلا و26 سيدة على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا، تحول 162 حالة منها إلى اختفاء قسري، وذلك خلال شهر آذار المنصرم.

وأضاف التقرير أن 263 حالة بينها 11 طفلا و22 سيدة تم اعتقالهم على يد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له، و21 حالة اعتقال جميعهم من الرجال على يد هيئة تحرير الشام، فيما سجل 31 حالة بينها طفلان وسيدتان على يد فصائل في المعارضة المسلحة، و42 حالة بينهم 3 أطفال وسيدتان على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وطالب التقرير مجلس الأمن الدولي بمتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عنه، كما أوصى مجلس حقوق الإنسان بمتابعة قضية المعتقلين والمختفين قسريا في سوريا وتسليط الضوء عليها في الاجتماعات السنوية الدورية، والتعاون والتنسيق مع منظمات حقوق الإنسان المحلية الفاعلة في سوريا.

كما طالبت الشبكة الأمم المتحدة والأطراف الضامنة لمحادثات أستانا بتشكيل لجنة خاصة لمراقبة حالات الإخفاء القسري للكشف عن مصير 95 ألف مختف في سوريا 87% منهم لدى النظام السوري، والضغط على جميع الأطراف من أجل الكشف عن سجلات المعتقلين لديها والتصريح عن أماكن احتجازهم والسماح للمنظمات الإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارتهم، وإطلاق سراح الأطفال والنساء، كما طلبت الشبكة من مسؤول ملف المعتقلين في مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا أن يدرج قضية المعتقلين في اجتماعات جنيف المقبلة.

وتوجهت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بالشكر لأقرباء وأهالي الضحايا والنشطاء المحليين الذين ساهموا بشكل فعال في تجميع البيانات والتحقق منها.

وشكل الاعتقال التعسفي ومن ثم الإخفاء القسري انتهاكا واسعا منذ الأيام الأولى للحراك الشعبي نحو الديمقراطية في سوريا منذ آذار 2011، ويعتبر من أوسع الانتهاكات التي عانى منها المواطن السوري وأشدها انتشارا، فقد طالت مئات آلاف السوريين، ومارستها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري والميليشيات التابعة له على نحو مدروس ومخطط، وأحيانا بشكل عشوائي، بهدف إثارة الرعب ولإرهاب أكبر قطاع ممكن من الشعب السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*