تحرير بلدتين وحرب شوارع.. في هجوم معاكس لفصائل المعارضة

بدأت فصائل المعارضة مساء اليوم الاثنين، هجوما معاكسا على مواقع قوات النظام في ريف حماة، وتمكنت من تحرير عدة مواقع، وما تزال الاشتباكات جارية بين الطرفين في العديد من البلدات.

وأعلنت فصائل المعارضة اليوم بدئها عملية عسكرية واسعة في ريفي حماة الشمالي والغربي، بدأتها بالتمهيد بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة، وتمكنت من السيطرة على كل من بلدة وتلة “الحماميات” الاستراتيجية، وقرية “الجبين”، فيما تشهد الآن بلدتي “كرناز، المغير” بريف حماة الشمالي الغربي حرب شوارع بعد أن اقتحمها عناصر فصائل المعارضة، بحسب مصادر ميدانية.

وأضافت المصادر بأن الفصائل بدأت قبل قليل تمهيدا بالأسلحة الثقيلة على بلدة كفرنبودة، وأن قوات النظام طلبت من سكان مدينة محردة بريف حماة إخلاء منازلهم بسبب المعارك العنيفة التي تشهدها المنطقة.

هذا وكانت فصائل المعارضة قد أعلنت اليوم، عن تصديها خلال ساعات الليل لعدة محاولات اقتحام من قبل قوات النظام على محور “كبينة” في جبل الأكراد بريف اللاذقية، وعلى جبهتي “خلصة” و “زمار” بريف حلب الجنوبي، موقعة خسائر في صفوف القوات المقتحمة، في حين شهدت كلا من “الجابرية، الهواش، تل الهواش، حرش الكراكات، قرية الشيخ إدريس” منذ الصباح اشتباكات عنيفة ومعارك كر وفر بين الطرفين.

بالمقابل ردت قوات النظام باستهداف المناطق السكنية المحاذية لجبهات القتال في “التفاحية، تلال كبينة” بريف اللاذقية الشمالي، و “كفرنبل، كرسعة، حزارين، بعربو، الهبيط، تل عاس، ترملا، كفرعين، ركايا سجنة، حيش” بريف إدلب الجنوبي، و”مورك، اللطامنة، كفرزيتا، زيزون، ميدان الغزال، جب سليمان، حورتة، شهرناز، الأربعين” بريف حماة الشمالي والغربي بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية والقذائف الصاروخية والمدفعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*