محاولات تقدم فاشلة في الكبانة.. واشتباكات متواصلة في الحويز

أفادت مصادر ميدانية بأن قوات النظام حاولت الليلة الماضية، التقدم على محور الكبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ودارت على إثرها اشتباكات بينها وبين فصائل المعارضة، سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى في صفوف القوات المقتحمة، في الوقت الذي تشهد فيه قرية الحويز بريف حماة اشتباكات متواصلة منذ مساء أمس الثلاثاء. 
وأضافت المصادر بأن قوات النظام أرسلت عدة مجموعات مهمتها التسلل إلى نقاط الفصائل العاملة في المنطقة، ما أدى لاندلاع اشتباكات بين المجموعات المستقلة وعناصر الفصائل، سقط على إثرها 4 قتلى و 7 جرحى من قوات النظام.
وجاءت محاولة التسلل بعد تمهيد مكثف قامت به قوات النظام بعشرات البراميل المتفجرة والصواريخ وقذائف المدفعية وصواريخ أرض-أرض على قرية الكبانة ومحاورها.
كما سقط قتيلين وعدد من الجرحى في صفوف قوات النظام صباح اليوم الأربعاء، إثر استهدافهم بقذائف الهاون، وفق ما أعلنته هيئة تحرير الشام، والتي قالت بأنها تصدت لأكثر من 12 محاولة تقدم خلال الفترة الماضية على محور الكبانة ذاته.
ويأتي اهتمام قوات النظام بمحور الكبانة بسبب موقعها الاستراتيجي الهام، إذ تكشف أجزاء من أرياف 3 محافظات، فهي تشرف على منطقة سهل الغاب بريف حماة، ومناطق جبل الزاوية وجسر الشغور بريف إدلب، بالإضافة إلى قرى وبلدات جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية.
وعلى صعيد متصل، أوضحت المصادر أن اشتباكات عنيفة تدور داخل قرية الحويز بريف حماة، بعد أن تمكنت قوات النظام من التوغل بداخلها من الجنوب فيما يعرف باسم الحويز تحتا، في محاولة منها للسيطرة على القسمين الآخرين في القرية، وسط قصف مكثف بالبراميل المتفجرة والصواريخ على القرية، والمدفعي على كل من “اللطامنة، الزكاة، حصرايا”، وغارتين جويتين على محيط مدينة كفرزيتا.
وكان علي طه قائد إحدى مجموعات الاقتحام العاملة ضمن قوات النمر، قد أعلن مساء أمس عن بدء عملية عسكرية على محور الحويز والقرى التابعة لها في المحور الشمالي الغربي لمحافظة حماة، وتمكنت من فرض سيطرتها على بلدة الحمرا والمطار الشراعي الزراعي في سهل الغاب بريف حماة الشمالي.
بالمقابل قالت فصائل المعارضة أنها دمرت ظهر اليوم دبابة لقوات النظام على جبهة الحمرا، وذلك إثر استهدافها بصاروخ م.د.
من جانب آخر، سقط 3 شهداء وعدد من الجرحى كحصيلة أولية، في قصف ليلي بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام على قرية كفر داعل بريف حلب الغربي، بينما اقتصرت الأضرار على الممتلكات المادية في قصفها الذي استهدف كلا من مدن وبلدات “حريتان وعندان وخان العسل وجمعية الكهرباء والراشدين وضهرة كفر حمرة”.
كما لم يسجل سقوط إصابات في القصف المدفعي والصاروخي الذي تعرضت له كلا من قرى “خلصة وزيتان والحميرة وخان طومان وبرنة وزمار وجزرايا” بريف حلب، وذلك من قبل الميلشيات الإيرانية المتمركزة في جبل عزان.
هذا وشهدت بلدة كفرسجنة ومدينة خان شيخون بريف إدلب قصفا من قبل قوات النظام صباح اليوم، وارتفعت حصيلة شهداء جسر الشغور، الذين سقطوا في المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام والطائرات الروسية أمس قبل موعد أذان المغرب بخمس دقائق إلى 9 شهداء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*