استمرار القصف السوري الروسي وقتلى النظام بالعشرات

مع استمرار محاولات قوات النظام المدعومة من القوات الروسية بريا وجويا التقدم في أرياف حماه وإدلب واللاذقية يستمر القصف الجوي الروسي على بلدات ومدن محافظة إدلب وسط خسائر كبيرة في صفوف قواته على الجبهات.
وشن الطيران الروسي اليوم الخميس غارات بالصواريخ الفراغية على سوق شعبية في بلدة كفرومة وبلدتي معرة حرمة وكفر سجنة بريف إدلب الجنوبي.
كما أسفر القصف الجوي الذي طال سوقا شعبية بمدينة جسر الشغور منذ يومين عن سقوط سبعة شهداء مدنيين، فيما سقطت سيدة وعدد من الجرحى وسط مدينة معرة النعمان في قصف شهدته المدنية أمس.
وأفادت معرفات الجيش الحر على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بمقتل وجرح العشرات من عناصر النظام السوري وميليشيات فيلق القدس بعد التصدي لمحاولة تقدمهم على محور غزال بريف حماه الشمالي الغربي.
وأضاف الجيش الحر باستهدافه آليات ومجموعة عناصر تابعة لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع على جبهة الحويز بريف حماه الغربي.
وأكدت مصادر ميدانية عن مقتل حوالي 200 عنصر من قوات النظام منذ بدء الحملة على ريفي حماه وإدلب، مضيفة إلى تمكن فصائل المعارضة من امتصاص الهجوم وانتقالها إلى مرحلة الهجوم والكر والفر، وهو ما أكدته صفحات موالية عن شراسة الهجوم الذي شنته اليوم فصائل المعارضة لاستعادة بلدة الحويز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*