غوغل تلغي ترخيص الأندرويد لشركة هواوي… وقلق لدى زبائنها

قامت شركة جوجل يوم أمس بإلغاء ترخيص الأندرويد لشركة هواوي “Huawei” الصينية مما ترك الكثير من الأسئلة والمخاوف لدى مستخدمي هذه الأجهزة ومصيرها بعد هذا القرار.

سحب الترخيص يأتي على خلفية وضع وزارة الخارجية الأميريكة لشركة هواوي على قائمتها السوداء، فبالتالي لا تستطيع الحصول على التكنولوجيات من أي جهة أميركية دون موافقة مسبقة من الحكومة، وكانت قد حذرت وكالة المخابرات الأميريكة في وقت سابق من العام الماضي أن شركة هواوي هي ذراع للحكومة الصينية التي قد تستخدمها لتزرع في أجهزتها برمجيات للتجسس داخل الولايات المتحدة، توعد على إثرها الرئيس الأميركي “ترامب” الشركة بعقوبات شديدة.

وكانت شركة هواوي نفت الادعاءات الأميركية وقالت أنه لا يمكن للحكومة الصينية أن تزرع الثغرات الأمنية الخفية في معداتها، وأكدت انها عملت على تطوير نظام جديد خاص بها وسوف تقوم باستخدامه في حال توقفت خدمات “جوجل” و”مايكروسوفت” الأميركيتين على الرغم من رغبتها الاستمرار معهما، وأنها ستواصل تقديم التحديثات والخدمات والدعم الأمني لهواتفها الذكية وحاسباتها اللوحية.

أما عن تأثير هذا القرار على مستخدمي الأجهزة الحاليين فقد طمأنت جوجل مالكي هواتف هواوي “أن الخدمات ستبقى مستمرة في هواتفهم الحالية”، وسيكون التأثير محدوداً بتأخر تحديث النظام لديهم لفترات أطول مما كنت عليه عادة مما يؤدي إلى الوقوع في بعض المخاطر الأمنية، ولكن الأثر الأكبر سيكون على الأجهزة التي سيتم طرحها في السوق حديثاً، إذ تعتمد أجهزة الموبايل على نفس نظام التشغيل “اندرويد”، ولك أن تتخيل جهاز موبايل بدون خدمات جوجل مثلاً من دون “يوتيوب، متجر جوجل بلاي، جيميل”، التي من الصعب الاستغناء عنها، وحتماً سيؤدي هذا الأمر إلى فقدان الشركة المصنعة الكثير من قيمة أسهمها وصولاً للإفلاس ربما.

تعتبر هذه الحادثة نقلة جديدة في طريقة إدارة الصراعات والخصومات بين الدول ونقل المعارك إلى ساحات جديدة غير مستخدمة من قبل وذات فاعلية كبيرة جداً في إخضاع الخصم، وذات تأثير أكبر على الشعوب الذين من المفترض تجنيبهم أثار وتبعات النزاعات بين الدول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*