روسيا تعتبر الرد التركي على قصف نقطتها بـ “الغير مقبول”

علقت قاعدة “حميميم” الروسية اليوم الأحد على الرد العسكري التركي ضد قوات النظام في شمالي سوريا بـ “الغير مقبول”.

وقالت القناة الرسمية للمتحدث باسم قاعدة حميميم الروسية في سوريا على موقع تيليغرام: إن “التصعيد الذي يقوم به الجيش التركي في ريف حماة غير مقبول”، داعيا “الجانب التركي للتحقق من موضوع الاستهداف الذي طال نقطة المراقبة التركية في منطقة خفض التصعيد الرابعة قبل اتهام قوات النظام السوري بهذا الفعل والبناء عليه بالرد العسكري”.

وأضاف المتحدث: “تم توجيه التعليمات لقوات النظام السوري بعدم الرد على النقاط التركية في منطقة خفض التصعيد الرابعة حتى يتم احتواء الوضع وعدم الانزلاق نحو مواجهة بين الجيش السوري والتركي”، مؤكدا أنه يتم بحث الأمر حاليا بين قيادة القوات الروسية والتركية.

وقالت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق اليوم الأحد: “إن نقطة المراقبة التاسعة للجيش التركي في منطقة مورك شمالي حماة، قد تعرضت لهجوم مصدره مناطق تسيطر عليها قوات النظام في تل بزام بريف حماة الشمالي، دون وقوع خسائر بشرية أو أضرار مادية”.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن نقاط المراقبة التركية قامت بالرد الفوري واستهدفت بالسلاح الثقيل مصادر الهجوم عليها.

وكانت القوات التركية في نقطة المراقبة بشير مغار قد استهداف مواقع قوات النظام في قرية الكريم بريف حماة الغربي بالمدفعية الثقيلة، كما استهدفت القوات التركية من نقطة المراقبة في مورك مواقع قوات النظام في معسكر تل بزام والكبارية بريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة، ردا على قصف قوات النظام للنقطة التركية في مورك فجر اليوم، بالتزامن مع اقلاع طائرات حربية من نوع F16 تابعة لسلاح الجو التركي ودخولها الأجواء السورية.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*