إيجار الفيلا في وادي بردى ستة ملايين والمنزل مليون ليرة

بلغ إيجار الفيلات في مصايف وادي بردى 200 ألف ليرة يوميا أي ما يعادل ستة ملايين ليرة شهريا، بينما بلغت إيجارات المنازل مليون ليرة سورية شهريا.

وذكرت صحيفة تشرين الحكومية في تقرير لها يوم السبت، أن إيجار المزارع والفيلات في الزبداني وبلودان ومضايا يفوق بثلاثة أضعاف مثيلاتها في صحنايا والتي يبلغ إيجارها 50 ألفا باليوم الواحد.

ويتهرب أصحاب العقارات من توثيق الإيجارات للمنازل والمزارع والفلل بسبب الرسوم المالية والضرائب الكبيرة المفروضة عليهم من قبل البلديات.

من جانبها منعت بلدية مضايا تأجير أي عقار مهما كانت المدة، إلا بعد الحصول على الموافقة اللازمة من البلدية واستصدار عقد إيجار مصدق أصولا، ولا تتدخل البلديات في الإيجارات المرتفعة للمنازل والمزارع، وتقتصر مهمتها على توثيق العقود.

ونقلت الصحيفة عن مدير منطقة الزبداني قوله إن أصحاب العقارات يقومون بتنظيم عقود استضافة صديق، للتهرب من الرسوم، مشيرا إلى أن العقار المؤجر بدون تسجيل العقد في البلدية تطبق عليه الأحكام القانونية بالحبس عشرة أيام وغرامة مالية.

وسيطرت قوات النظام على مناطق وادي بردى في إطار تنفيذ اتفاق “المدن الخمس”، وعملت حكومة النظام بعد سيطرتها على تنفيذ مشاريع ترميمية لعدد من البنى التحتية في الزبداني ومضايا التي شهدت دمارا كبيرا خلال المعارك التي دارت في المنطقة.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*