موثق: مقتل 742 عنصرا للنظام خلال 86 يوما

نشرت إحصائية جديدة اليوم الثلاثاء أجراها مركز نورس للدراسات عدد قتلى قوات النظام والميليشيات المساندة له خلال الـ 86 يوما الماضية منذ الأول من نيسان ولغاية 24 حزيران الحالي.

ووفق الإحصائية التي نشرها المركز، بلغ عدد قتلى قوات النظام والمليشيات المساندة له 742عنصرا، بينهم 142 ضابطا، واحد برتبة عميد، و ستة برتبة عقيد، واثنان برتبة رائد، و24 برتبة نقيب، و36 برتبة ملازم أول، و73 برتبة ملازم، بالإضافة لعقيد أسير.

وأوضحت الإحصائية أن قتلى النظام والميليشيات المساندة له، توزعوا كالتالي: 13 عنصرا من ملاك الفرقة الرابعة التي يتزعمها ماهر الأسد، و33 آخرين من مليشيات سهيل الحسن الملقب بالنمر، و4 من الحرس الجمهوري، و24 من لواء القدس، و19 عنصر مصالحات، وعنصر من مليشيا حزب الله اللبناني، وعنصر من فريق القناصين، و7 قتلى في دير الزور، و361 مجهولين، و 144 قتلوا باغتيالات وكمائن منذ 1 نيسان حتى 29 أيار الماضي.

وبحسب الإحصائية أن 48 قتيلا ينحدرون من حماة، و47 من حمص، و38 من طرطوس، 35 من اللاذقية، 31 من ريف دمشق، 9 من حلب، 8 من درعا، 8 من دمشق، 6 من السويداء، 5 من دير الزور، 4 من الرقة، 3 من إدلب، 1 من الحسكة، 1 من القنيطرة، 1 من لبنان، بالإضافة إلى 498 مجهولين.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها تشن حملة عسكرية على ريفي إدلب وحماة منذ نيسان الماضي، تمكنت خلالها من السيطرة على عدة قرى ومواقع بريف حماة وسهل الغاب.

وقامت فصائل المعارضة بشن بهجوم معاكس بعد إنشاء غرفة عمليات موحدة لمعظم فصائل الشمال تحت اسم “الفتح المبين” استعادوا من خلالها قرى تل ملح والجبين ومدرسة الضهرة، وكبدوا النظام وميليشياته خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*