معركة جديدة في جبل التركمان والهدف تحرير مواقع تحت سيطرة النظام

أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” صباح اليوم الثلاثاء عن بدء معركة جديدة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي أطلقت عليها اسم “فإذا دخلتموه فإنكم غالبون” وذلك بهدف السيطرة على مواقع جديدة لقوات النظام.

وقالت مصادر ميدانية إن الفصائل المهاجمة تمكنت من تدمير دبابتين لقوات النظام بصاروخ (م.د) على تلة زاهية في جبل التركمان، كما تمكنت من أسر ثلاث عناصر من قوات النظام.

من جانبه ردت قوات النظام بقصف مدفعي من تمركزاتها في ريف اللاذقية على جبل التركمان وأطراف بلدة بداما في ريف جسر الشغور الغربي.

وأضافت المصادر أن المعركة تأتي للسيطرة على مواقع جديدة والتقدم في مناطق تحت سيطرة قوات النظام في جبل التركمان بعد كسر خطوط دفاعه الأولى في عدة محاور في الجبل.

ومن المرجح أن تزيد المعركة في جبل التركمان من فرص الصمود والنجاح في جبهة حماه، كما أنها ستزيد من تشتيت تركيز الطيران الحربي وقوات النظام.

وكانت عدة فصائل معارضة ورافضة لاتفاق سوتشي غرفة عمليات جديدة في الشمال السوري تحت مسمى “وحرض المؤمنين” ضمت كلا من تنظيم حراس الدين وجبهة أنصار الدين وأنصار التوحيد وجماعة أنصار الإسلام بهدف شن هجمات على مواقع النظام وتحريرها وعدم الاكتفاء بالدفاع عن المناطق المحررة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*