لبنان يفرض فيزا سياحية على السوريين

معبر المصنع الحدودي

أصدرت الحكومة اللبنانية قرارا بفرض موافقة أمنية ورسم فيزا سياحية يدفع على الحدود، وذلك للمجموعات السياحية السورية التي تريد الدخول إلى لبنان.

وأكدت شركات ومكاتب سياحية في سورية صدور القرار عن الأمن العام اللبناني منذ حوالي الأسبوع، وهو مطبوع ومعلق على الحدود السورية اللبنانية، ويشترط القرار الحصول على موافقة أمنية عن طريق المكاتب السياحية قبل 8 أيام من موعد الرحلة، يليه تسديد رسم الفيزا على الحدود وقدره 25 ألف ليرة لبنانية (ما يعادل 16.5 دولاراً) على كل سوري يرغب بالدخول إلى لبنان، وبالتالي لم يعد المسافر بحاجة إلى ألفي دولار وحجز فندقي، كشرط للدخول إلى لبنان.

واستثنى القرار حاملي الهوية النقابية أو بطاقة غرفة التجارة من دفع رسم الفيزا السياحية، مع بقاء رسم الموافقة الأمنية الذي يتراوح بين 5-10 دولار أمريكي للشخص الواحد.

من جانبه قال مدير سياحة دمشق طارق كريشاتي، إنه توجد اتفاقيات دولية بين البلدين تنص على مبدأ التعامل بالمثل، ووصف الحديث عن فيزا سياحية أو رسم يفرض على السوريين بالشائعات، مؤكدا أنه بحال تم تطبيق هكذا أمر سترد سورية بالمثل.

وكانت عملية دخول مواطني البلدين قبل الثورة السورية مقتصرة على إبراز الهوية الشخصية، لكن بدأ لبنان في 2015 بفرض قرارات تقيد دخول السوريين إلى أراضيه، مثل تحديد مدة الزيارة والقصد منها وحجز فندقي ومبلغ ألفي دولار بحوزة المسافر.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*