محلي جسر الشغور يعلنها “منكوبة” جراء الهجمة التي يشنها الطيران الحربي

أعلن مجلس مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي المدينة منكوبة، جراء الهجمة الشرسة التي يشنها طيران النظام والطيران الروسي على المدينة.

ونشر مجلس مدينة جسر الشغور بيانا اليوم الجمعة، قال فيه إن الهجمة الشرسة التي يشنها الطيران الروسي والغير مسبوقة على المدينة أحدثت دمارا هائلا في الممتلكات العامة والخاصة، والبنية التحتية للمدينة، وسفك دماء المدنيين الأبرياء.

وأضاف البيان أن القصف الجوي استهدف المشفى الوحيد في المدينة، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل، كما أدى إلى موجة نزوح غير مسبوقة من أهالي المدينة إلى المناطق الأكثر أمانا.

وناشد مجلس مدينة جسر الشغور عبر بيانه جميع الحقوقيين في العالم، ومنظمات حقوق الإنسان بالعمل الفعلي لوقف آلة القتل عن استهداف المدنيين.

كما ناشد المنظمات الإنسانية الفاعلة على الأرض لتقديم يد العون لمدينة جسر الشغور، وتحمل مسؤولياتها الإنسانية.

وكثف الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري من قصفه على مدينة جسر الشغور في الأيام الثلاثة الماضية، ما أدى لاستشهاد 12 مدنيا وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح، وخروج مشفى جسر الشغور عن الخدمة يوم الأربعاء، بعد تعرضه لغارات جوية من الطيران الحربي تسببت بأضرار مادية كبيرة لحقت ببناء المشفى وتجهيزاته جراء القصف.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*