غارات الطيران الحربي تواصل ارتكاب مجازرها في سراقب وأورم الجوز وكفروما

يواصل طيران النظام السوري مدعوما بسلاح الجو الروسي استهداف المدن والبلدات في محافظة إدلب موقعا اليوم عددا من الشهداء والاصابات الخطيرة في صفوف المدنيين.

وقالت مصادر ميدانية إن مجزرة ارتكبتها طائرات النظام في قرية أورم الجوز موقعة 9 شهداء وإصابة أخرون معظمهم من النازحين إلى القرية من مناطق سورية أخرى، مستهدفة وسط البلدة حيث يتواجد المدنيين والنازحين من محافظة حماه بكثرة.

ونقلت صفحات النشطاء مشاهدا مروعة عن حجم الدمار الكبير الذي تسببت فيه عدة غارات جوية على قرية “أورم الجوز” في ريف إدلب الغربي، فيما تواصلت طلعات طيران الاستطلاع لرصد تجمعات السكان.

وقال مراسل زيتون أن تسعة جرحى أصيبوا في قصف الطيران الحربي من نوع سيخوي 24 على وسط مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.
 
واستشهد أربعة مدنيين بينهم طفل وأصيب آخرون بجروح في بلدة كفروما نتيجة استهداف البلدة بالصواريخ الفراغية من الطيران الحربي ميغ 23.

كما أغار الطيران الحربي بحمولة كاملة مدينة كفرنبل مستهدفا مدرسة الشهيد فضل الخطيب وجامع الأربعين وسط المدينة ولم تسجل إصابات بشرية واقتصرت الاضرار على المادية بمنازل وممتلكات المدنيين بحسب الدفاع المدني.
 

وتناوبت 6 مروحيات على قصف الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل بالبراميل المتفجرة ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح.

وفي قرية جبالا بريف إدلب الجنوبي سقط جرحى مدنيون وعالقون تحت الأنقاض جراء القصف الجوي الروسي على القرية بالصواريخ الفراغية.

وتعرضت مزارع بلدة كفرسجنة بالقرب من خان شيخون لقصف مدفعي من قبل حواجز النظام، مما تسبب بإصابة طفل بجروح، فيما استمرت الغارات الجوية باستهداف مدينة “خان شيخون” جنوبي إدلب في قصف عنيف لليوم الثالث على التوالي.


إلى ذلك نعى لدفاع المدني السوري في إدلب، استشهاد الناشط الإعلامي “أنس دياب”، بقصف جوي روسي استهدف مدينته خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
 
وطال قصف الطيران الحربي والمروحي مدن وبلدات سراقب، خان شيخون، كفرنبل، حرش القصابية، أرينبة، الشيخ مصطفى، معرة حرمة، النقير، أم الصير، ركايا سجنة، سطوح الدير، الفطيرة، حزارين، معرشورين، أورم الجوز، ترملا، حاس، جبالا، كفروما، معرتماتر، معرة الصين، كرسعة بريف إدلب.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*