مسؤول تركي يقدم تطمينات للاجئين السوريين

قال رئيس المنظمة الدولية للاجئين وحقوق الإنسان في تركيا “حمزة بولدو” أن هناك وعودا رسمية من الحكومة التركية بمنح السوريين الذين هم تحت الحماية المؤقتة، مهلة 120 يوما للاستقرار في الولايات التركية التي يحملون الكيملك منها.

وأوضح “بولدو” في تصريح لوكالة أنباء تركيا أمس السبت أن المنظمة على تواصل مع مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية ياسين أقطاي لنقل الصورة له، لافتا إلى أن “أقطاي” أكد أنه إذا كان هناك أي عمليات ترحيل فهي خاطئة وليست ضمن التعليمات الرسمية، وإذا ثبت ترحيل أي شخص فسيتم إعادته إلى تركيا”.

وأضاف “بولدو”: قدمنا للدكتور “أقطاي” تقرير المنظمة الذي يطالب بمنح مدة 120 يوما للأشخاص الذين هم تحت الحماية المؤقتة من أجل العودة إلى المدن التي منحوا منها بطاقة الكيملك. وأشار إلى أنه “بالنسبة لمن لا يحمل أوراقا ثبوتية فقد طلبنا من الحكومة التركية دراسة أوضاعهم”.

وختم بالقول: “نطمئن الجميع أن الدولة التركية لن تقوم بترحيل من هم تحت الحماية المؤقتة، وإن كان حصل مثل هذا الشيء سيعاد الشخص الذي تم ترحيله إلى تركيا”.

وكانت أجهزة الأمن التركية ومديرية الهجرة في اسطنبول شنت حملة واسعة، بدأت الأحد الماضي، على الأجانب الذين لا يحملون تصاريح الإقامة في ولاية اسطنبول، وتركزت الحملة على السوريين، مهددة بترحيل المخالفين منهم إلى الولاية التي استصدروا منها أوراقهم، وإلى خارج تركيا لمن لا يملكون أوراق قانونية.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*