جمعيات تركية تدعو للتظاهر في إسطنبول احتجاجا على الممارسات ضد اللاجئين السوريين

وجهت جمعيات تركية غير حكومية الدعوة للمشاركة في مظاهرة بمدينة إسطنبول احتجاجا على “الممارسات غير القانونية” التي تطال اللاجئين السوريين في المدينة.

ودعت الجمعيات للتظاهر في تمام الساعة الخامسة من عصر يوم غد السبت 27 تموز، في حديقة “سارج خانة” بقضاء الفاتح، احتجاجا على “سياسة الإبعاد تجاه اللاجئين السوريين”.

وشاركت الدعوة على مواقع التواصل الاجتماعي كلا من جمعية الحقوقيين الأتراك وجمعية حقوق اللاجئين وجمعية التضامن مع حقوق الإنسان والمظلومين وجمعية “أوزغور – در”.

وأضافت جمعية الحقوقيين الأتراك أنها ستصدر بيانا صحفيا في المظاهرة، احتجاجا على “الأفعال والممارسات غير القانونية والمنافية لحقوق الإنسان الرئيسية، والتي تطبقها إدارة الهجرة وقوات إنفاذ القانون تجاه السوريين”.

وكانت ولاية إسطنبول قد أصدرت يوم الاثنين الماضي بيانا رسميا أمهلت خلاله السوريين المخالفين بإقامتهم في الولاية حتى تاريخ 20 آب للعودة إلى الولايات التي استصدروا منها الكيملك.

ونقلت وسائل إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، حالات ترحيل، قالوا أنها جاءت خلافا للتصريحات التي أدلى بها مسؤولون أتراك، حيث أفادت بعض الوسائل بأنه تم ترحيل بعض السوريين المخالفين إلى سوريا مباشرة، على الرغم من امتلاكهم بطاقات حماية مؤقتة من ولايات أخرى، في الوقت الذي أكد فيه وزير الداخلية “علي صويلو” على ترحيل السوريين المخالفين في إسطنبول، إلى الولايات التي سجلوا فيها، وليس إلى سوريا.

وتشن السلطات التركية منذ 12 تموز الحالي حملة أمنية واسعة ضد اللاجئين السوريين “المخالفين” في مدينة إسطنبول، وتستهدف الحملة المخالفين من حاملي بطاقة الكيملك من ولايات أخرى وترحليهم إلى الولايات التي استصدروا “الكيملك” منها، أما من لا يحمل بطاقة “الكيملك” فيتم ترحيلهم إلى سوريا مباشرة.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*