أعضاء مجلس الأمن يطالبون بالتحقيق في استهداف المستشفيات في إدلب

طالب ثلثا أعضاء مجلس الأمن الدولي بفتح تحقيق حول استهداف المستشفيات في محافظة إدلب السورية.

وذكرت الأمم المتحدة في بيان لها أمس الثلاثاء، أن ثلثي أعضاء مجلس الأمن الدولي طالبوا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، بفتح تحقيق دولي بشأن استهداف النظام السوري وروسيا للمستشفيات في إدلب.

ورفعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والبيرو وبولندا والكويت والجمهورية الدومينيكية وإندونيسيا،عريضة للأمين العام للأمم المتحدة طالبته فيها بإجراء تحقيق فوري بقيادة الأمم المتحدة، مشيرة إلى تعرض 14 منشأة طبية على الأقل للتدمير بسبب قصف النظام وروسيا على إدلب.

وكان مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة “مارك لوكوك”، طلب توضيحات من روسيا حول كيفية استخدامها للبيانات المتعلقة بإحداثيات المراكز الطبية والمستشفيات التي تتشارك بإحداثيات مواقعها مع روسيا ضمن نظام الأمم المتحدة لـ “فض النزاع”، بعد سلسلة من الهجمات على منشآت طبية في إدلب وحماة.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*