فصائل المعارضة تنعي عددا من مقاتليها على جبهات ريف إدلب الشرقي

نعت فصائل المعارضة اليوم الخميس عددا من مقاتليها، قتلوا خلال عملية تسلل لقوات النظام السوري وقوات خاصة روسية على ريف إدلب الشرقي.

وقال ناشطون أن 12 عنصرا من “صقور الشام”، قتلوا خلال عملية تسلل لمجموعة من قوات النظام والقوات الخاصة الروسية على نقاط رباطهم في محور اعجاز بريف إدلب الشرقي.

وقال المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب “ناجي مصطفى” في تصريح لشبكة المحرر اليوم الخميس، “قامت وحدة من القوات الخاصة الروسية بالاشتراك مع عصابات الأسد بمحاولة التسلل على محور إعجاز بريف إدلب الشرقي في حوالي الساعة 02:30 ليلا”.

وأضاف النقيب “ناجي مصطفى”: أن “القوات المهاجمة استخدمت خلال محاولة تسللها أسلحة نوعية وكاتمات صوت، حيث تم اكتشاف محاولة التسلل من إحدى نقاط الرباط التابعة للجبهة الوطنية للتحرير وحصل اشتباك عنيف بين القوات المهاجمة مع مقاتلينا لأكثر من نصف ساعة”.

وتابع “مصطفى” قائلا: “وعند وصول إحدى مجموعات المؤازرة لنقطة رباط مقاتلينا والمساعدة في التصدي للهجوم، انسحبت القوات المهاجمة، وتم إيقاع خسائر بشرية في صفوفها، وارتقاء عدد من الشهداء والجرحى في صفوف الجبهة الوطنية، إثر عملية الاشتباك العنيفة”.

وتشهد جبهات ريف إدلب وحماة واللاذقية معارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات المساندة لها وبدعم روسي منذ نيسان الماضي، تكبدت فيها قوات النظام خسائر كبيرة في العتاد وعشرات القتلى والجرحى.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*