على وقع القصف.. بدء جولة أستانا 13 حول سوريا

بدأت اليوم الخميس جولة جديدة من محادثات أستانا 13 حول سوريا في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان، بحضور جميع الأطراف وبمشاركة العراق ولبنان لأول مرة.

ويترأس الوفد التركي في اجتماعات أستانا، نائب وزير الخارجية التركي “سادات أونال”، ووفد روسيا مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا “الكسندر لافرنتييف”، ويترأس وفد إيران نائب وزير الخارجية الإيراني “علي عسكر حاجي”.

وسيشارك وفدا المعارضة السورية ونظام الأسد في الاجتماع الرئيسي غدا الجمعة، كما سيشارك ممثلون من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والصليب الأحمر الدولي بصفة مراقبين، في ظل غياب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا “غير بيدرسون”، بسبب تعرضه لحادث سير الأسبوع الماضي.

ولأول مرة سيشارك لبنان والعراق في اجتماعات أستانا، بعد أن حصلا على صفة مراقب في اجتماع أستانا 12 الذي عقد يومي 25 و 26 نيسان الماضي.

وانطلقت المحادثات اليوم باجتماعات ثنائية بين الوفد الروسي مع الوفد الإيراني، كما جرى لقاء بين الوفد الروسي ووفد النظام السوري برئاسة المندوب في الأمم المتحدة بشار الجعفري.

وستناقش الأطراف ملف منطقة خفض التصعيد في إدلب، والوضع في شمال شرق سوريا ، وتشكيل اللجنة الدستورية، وعودة اللاجئين، وملف الأسرى والمعتقلين والوضع الإنساني وقضايا إعادة الإعمار بعد الحرب.

وتنطلق أعمال محادثات استانا 13 في وقت تتعرض فيه المناطق المحررة لحملة عسكرية عنيفة من قبل قوات النظام وبدعم روسي منذ نيسان الماضي، أسفرت عن سقوط أكثر من ألف شهيد مدني ومئات آلاف النازحين.

وينتظر أهالي الشمال السوري نتائج المحادثات، وسط تخوفهم من فشلها وزيادة التصعيد العسكري على المنطقة والذي أودى بحياة 1151 مدنيا، ونزوح 715 ألفا باتجاه الشمال السوري والحدود التركية.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*