أطباء بلا حدود.. 450 ألف نازح من ريفي إدلب وحماة

قالت منظمة أطباء بلا حدود أمس الأربعاء، إن قصف نظام الأسد وروسيا على ريفي إدلب وحماة أدى إلى نزوح ما لا يقل عن 450 ألف شخص باتجاه الحدود التركية.

وأضافت المنظمة في بيان لها أن النازحين الذين أجبروا على ترك منازلهم تحت وطأة القصف، يعيشون الآن في خيام أو في العراء تحت أشجار الزيتون، مشيرة الى أنهم بحاجة للغذاء والماء والرعاية الطبية.

ونقل البيان عن منسقة عمليات برامج أطباء بلا حدود في سوريا “لورينا بلباو”، أن مئات آلاف من النازحين يعيشون في ظروف مروعة غير صحية والعديد من ملاجئ الإيواء أصبحت مكتظة للغاية وبنيتها التحتية غير كافية ما يشكل بيئة خصبة لتفشي الأمراض.

كما أوضحت المنظمة أن تدفق اللاجئين للحدود التركية جاء في غضون الأشهر الثلاث الأخيرة، مشيرة لارتفاع عدد الضحايا مع سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى بمعدلات تفوق نسبة القتل والإصابات في سوريا منذ بداية هذا العام.

وتشهد مناطق شمال غرب سوريا منذ نهاية نيسان الماضي، حملة عسكرية عنيفة تشنها قوات النظام وروسيا على المنطقة، ما أسفر عن مقتل 1151 مدنيا ونزوح أكثر من 715 ألف نسمة باتجاه الحدود التركية.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*