قبل أن يفجر سيارته المفخخة فر كل عناصر النظام

في حادثة طريفة نشرتها شبكة أخبار المعارك، قالت فيها إن سائق سيارة مفخخة اقتحم نقطة لتمركز قوات النظام قرب بلدة سكيك في ريف حماه الشمالي صباح اليوم، وقبل أن يقوم بتفجيرها فر كل عناصر قوات النظام المتواجدين في النقطة العسكرية.
وأوضحت الشبكة أن الاستشهادي لحق بعناصر النظام بسيارته حتى انقلبت به السيارة، مضيفة أنه تركها وعاد ليخبر الفصائل بما حدث، وهو ما مكن الفصائل من التقدم والسيطرة على تلك النقطة.
تشير الحادثة إلى ما يؤكده الكثيرون من المراقبين عن ضعف قدرات قوات النظام القتالية، وهو ما أشارت إليه القوات السورية في أكثر من حادثة هروب قام بها عناصر النظام، وأن كل ما تحققه تلك القوات هو رهن بسياسة الأرض المحروقة التي تنتهجها القوات الروسية عبر طيرانها وطيران النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*