شهداء وجرحى في معرة النعمان بغارات جوية بعد منتصف الليل

استشهد مدنيان وجرح سبعة أخرون على الأقل في مدينة معرة النعمان بعد منتصف اليوم في غارة من الطيران المروحي، فيما يزال عالقون تحت الأنقاض يحاول فرق الدفاع المدني إخراجهم.

وقالت مصادر إعلامية إن ستة طائرات تناوبت على قصف المدينة في حوالي الساعة 1 بعد منتصف الليل، تسببت في دمار عدد من الأبنية السكنية واشتعال الحرائق.

ورافقت الغارات حالة من الرعب بين المدنيين نتيجة للأنباء الواردة عن إقلاع طائرات حربية من المطارات في تهدد في غارات جديدة.

تبع ذلك غارة جديدة من أربع مروحيات استهدفت الحي الجنوبي في المدينة في تصعيد بالغ تشهده المدينة هذه الليلة، وسط تخوف الأهالي من امتداد القصف الكثيف على المدينة التي تعتبر من أكبر مدن محافظة إدلب.

كما تواردت أنباء عن استهداف ريف المعرة الشرقي بصواريخ من منطقة خان شيخون التي دخلتها قوات النظام والقوات الروسية اليوم بعد أيام من انسحاب قوات المعارضة منها.

وقال الدفاع المدني إن عشرة مدنيين أصيبوا اليوم في كل من  بلدة معرشورين والفطيرة ومعرة النعمان وكفرنبل بينهم أطفال.

وأفاد الدفاع المدني أن عدد غارات الطائرات الحربية على إدلب قد بلغ 52 غارة، 20 منها نفذها الطيران الروسي، بالإضافة إلى 42 برميل متفجر استهدفت ثمانية منها بلدة حيش، و 200 قذيفة مدفعية وصاروخ راجمة استهدف 80 منها قرية ركايا سجنة، و60 بلدة كفرسجنة.

كما وثقت فرق الدفاع المدني 22 نقطة تم استهدافها في أرياف إدلب، وتوزعت على حيش وكفرسجنة وركايا سجنة ومعرة حرمة ومعرة النعمان وموقة وكرسعة والنقير بريف إدلب الجنوبي والفطيرة وكفرنبل وحنتوتين ومعرزيتا وبابولين بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى التمانعة وجرجناز وتلمنس والغدفة وصهيان والتح والهلبة ومعيصرونة ومعرشورين بريف إدلب الشرقي.

يأتي ذلك والأهالي يترقبون بحذر نتائج المفاوضات التي تجريها تركيا مع الطرف الروسي حول مستقبل المنطقة، في أمل أن تفضي تلك المباحثات عن توقف الحملة العسكرية التي تستمر منذ شهور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*